ylliX - Online Advertising Network
مصلحة التامين الاجتماعي

محاكمة أم وابنيها ومطالبتهم باعادة تسعة ملايين للتأمينات försäkringskassan بالسويد

عواصم - وكالة أنباء المغتربين/
ستوكهولم – وكالة أنباء المغتربين/كتبت – نبيلة وردي / وفقاً للنائب العام فإن أم وابنيها احتالوا على  مكتب التأمين försäkringskassan وحصلوا على ما يقرب من تسعة ملايين.

الأبن الآن يبلغ من العمر 32 عاما يشتبه لسنوات في التزوير بانه مريض بالتخلف العقلي الشديد.

لمشاهدة جميع فيديوهات السويد الهامة والجديدة على يوتيوب اضغط هنا

ولكن استطلاع الشرطة ومراقبة الأفلام تظهر من بين أمور أخرى كيف يتمكن الرجل دون مشكلة الخروج للتسوق.

بدأت وكالة التأمين försäkringskassan فى الأشتباه منذ عدة سنوات، وبعد عدة تلميحات بأن الابن الذى  يبلغ من العمر الآن 32 عاما تم تزوير مرضه.

وعلمت صوت السويد انه بهذه الطريقة، فإن الأسرة أخذت  لسنوات بغير وجه حق كلا المساعدة والنشاط، ما مجموعه نحو تسعة ملايين.

الآن تحاكم الأم والأبن على حد سواء، للأستفادة من التزوير والاحتيال.

وقدمت النيابة مواد الفيديو كدليل ضد الأم والأبناء. وتوصلت التحقيقات لكل من أشرطة الفيديو و مراقبة الشرطة ومشاهد الفيديو من المخازن.

من بين أمور أخرى، وعندما بلغ الشاب  32 عاما شوهد ووالدته خارج منزلهم للتسوق في متجرللملابس الرياضة، ووقت آخر يتسوقون لشراء منتجات التجميل.

قبل وقت قصير ، وقالت الأم في زيارة لوكالة التأمين الاجتماعي أن ابنها يصبح متوتراً عندما يكون وسط الناسا وانه مثل طفل صغير – التي يجب الاعتناء بها في جميع الأوقات.

مساعدة مع كل شيء

حسب صوت السويد وبالأطلاع على واحد من الأفلام الخاصة ورجال الشرطة، من 28 نوفمبر 2014 فإن الشاب البالغ من العمر 32 عاما ينزل من سيارة ويذهب، من دون مشاكل، ويتحدث مع شقيقه وخطيبته.

قبل يومين من القبض عليه كشف محققي الشرطة له على فيلم كان البالغ من العمر 32 والأم فى  زيارة الطبيب. ووصفت الجريدة على الشاب البالغ من العمر 32 عاما لم يتصل كما علمت صوت السويد و لكن جلس على كرسي هزاز ورأى الحيوانات المحنطة. وخلال الزيارة، أعرب أنه يحتاج إلى مساعدة مع كل شيء، من الملابس للتغذية واستخدام المرحاض.

في السنوات الأخيرة كانت العائلة تعيش في الخارج لفترات طويلة وفي فصل الخريف، كما ألقي القبض على الأم والبالغ من العمر 32 عاما واعتقل.

الاختبار: “عادي سجين”

عندما بلغ من العمر 32 عاما تم نقله إلى حجز السويدي، ووضعه تحت الأختبار لا يمكن أن نرى أي مرض، ولكن يصف الرجل بأنه “يتناول الجرعات بشكل طبيعى”.

في استجواب للشاب البالغ من العمر 32 عاما يقول انهم اجبروا من قبل أحد الأقارب على اللقيام بذلك.

– خلاف ذلك، فإننا سوف قتل على يد المافيا، كما يقول.

“الإجراء المنهجي”

وعلى ذلك فإن الأم والأبن يتم محاكمتهما على الجرائم من نهاية عام 2006 إلى يناير 2015 ، أما السنوات التى سبقت والتى حصلت الأم فيها على مدفوعات نقدية من التأمينات الاجتماعية  فيقول المدعي العام عدم أمكانية محاكمتها عليها لأن فترة التقادم تضع حدا لمحاكمة جرائم سابقة.

– ومنذ مدة طويلة  والعملية منهجية، و كل من الدفعات والمبلغ الإجمالي يجعلوا  منها جرائم خطيرة،

يقول ذلك و أكثر بولسون، المدعي العام في مالمو.

قريبا، في انتظار صدور الحكم...المزيد

للحصول على استشارة قانونية عاجلة في شئون الهجرة واللجوء من هنا

للحصول على دعم من الشركة الراعية اضغط هنا

لسرعة التواصل معنا ارسل ايميل لنا ..اضغط هنا

إضغط هنا لتفوز بجائزة ضربة حظ مع الشركة الراعية ..أشترك مجانا لتكون مؤهل للفوز من هنا . يمكنك ان تجرب عدة مرات وتؤهل نفسك لرحلة العمر مجانا اضغط هنا

.......المزيد هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع وكالة انباء المغتربين

للحصول على استشارة قانونية عاجلة في شئون الهجرة واللجوء من هنا

ضع ايميلك هنا:

Delivered by FeedBurner

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: