ألمانيا – هام جدا للنساء في ألمانيا

هام جدا للنساء في ألمانيا
هام جدا للنساء في ألمانيا
برلين .- وكالة أنباء المغتربين/جميع الخدمات الطبية المعتادة متوفرة في ألمانيا لجميع النساء الحوامل، وليس بالضرورة أن تكوني مريضة حتى تذهبين إلى طبيب/ة نسائية، ولك حرية اختيار من تشعرين بالراحة معه، وفي الفحص الأول يقوم الطبيب/ة باعطائك سجل الحمل “Mutterpass”. إن النساء الحوامل يحظين بالرعاية الجيدة في العمل فلا يخسرن عملهن ويحظين أيضاً بحماية خاصة في أماكن العمل، ولهنّ الحق في أخذ اجازة من العمل قبل وبعد الولادة، وسوف تتقاضين الراتب الكامل، خلال هذه الإجازات.
منذ 1 أيار 2014، يسمح في ألمانيا أن يبقى موضوع الولادة سراً ،”vertrauliche Geburt”وخاصة إذا شعرت أنه قد يكون هناك خطر على مولودك. وهذا يعني أنه يمكن أن يكون طفلك في ظروف آمنة في المستشفى أو في وجود قابلة، دون الكشف عن هويته. تستطيعين الحصول على كافة المعلومات حول هذا الموضوع ومواضيع عديدة أخرى من حقوق وأنظمة تتعلق بالنساء الحوامل في هذه الصفحة.
حقوق وقوانين هامة للنساء الحوامل
القوانين والخدمات الطبية

إذا كنت حامل، يجب أن تذهبي إلى الطبيب كل أربع أسابيع وذلك في الاشهر الأولى من الحمل، وفي الأسابيع الثمانية الأخيرة يجب أن تقومي بزيارة الطبيب كل أسبوعين وهذه الفحوصات الطبية للتأكد من سلامتك وسلامة جنينك. أوقات الانتظار ليست طويلة في حال كنت قد حجزت موعداً، في كل مرة تذهبين الى الطبيب، يقوم بقياس وزنك وضغط الدم وأحياناً  عينات من البول والدم، وهناك ثلاثة فحوصات بالأمواج فوق الصوتية، حتى تتمكني من رؤية تطور الجنين، بامكانك الحصول على نصائح خلال فترة الحمل من القابلة، وأيضاً يمكنك أن تحصلي على معلومات عن مواضيع ما بعد الولادة مثل سرير الطفل والرضاعة، والتجهيز للولادة والولادة، والرعاية بعد الولادة ، يمكن أن تقومي بالتخطيط المسبق لجميع الفحوصات الطبية، التي تمكنك من أن تكوني جاهزة للولادة.

سجل الملاحظات “Mutterpass”

 إذا كنت حامل، للمرة الأولى في بلد أجنبي، قد تواجهين بعض المواقف والصعوبات، هناك بعض القوانين في ألمانيا يجب أن تكوني على دراية بها فهي من أجل حمايتك.
أولا: بعد الفحص الطبي الأول سوف تحصلين على سجل الأمومة ال (موتر باس) وهي  دفتر هام جداً بقياس ال (A5) كافة المعلومات الخاصة بنتائج الفحوصات الطبية خلال فترة الحمل ستكون مسجلة فيه، وأيضا كافة التفاصيل الهامة المتعلقة بالولادة، ويجب اظهار هذا الدفتر في كل مرة تذهبين فبها إلى الطبيب/ة النسائية أو إلى القابلة، أوعندما تذهبين إلى المستشفى، وينصح أن تأخذي الـ”Mutterpass”، معك في كل مرة تخرجين بها من المنزل، حتى يستطيع الطبيب التحقق بشكل سريع من كافة المعلومات الصحية الخاصة بك وبالجنين في حال الطوارئ، سوف تحصلين على “Mutterpass”، من طبيبك خلال الفحص الأول للحمل الخاص بك، وذلك بعد التأكد بشكل كامل أنك حامل.
حق حماية العمل للمرأة الحامل
جميع النساء الحوامل يحظون بالحماية تجاه خسارة أعمالهن أو وظائفهن ضمن فترة محددة “Kündigungsschutz”. من بداية الحمل حتى الشهر الرابع بعد الولادة وخلال هذه الفترة رب العمل لا يستطيع صرفك من العمل، ولكن يبقى هناك بعض الاستثناءات النادرة. وهذا يعتبر من الأحكام الهامة في قانون حماية الأمومة “Kündigungsverbot”.
هذا المنع من الطرد يطبق عندما تقومين باخطار رب العمل عن حملك، وعن موعد الولادة المتوقع، وتقديم شهادة الحمل الخاصة بك، من الأفضل اخبار رب العمل مبكراً عن حملك، وفي حال كنت حامل وتلقيت اشعار فصل من العمل، يبقى باستطاعتك اخبار  رب العمل بأنك حامل في غضون اسبوعين من اصدار القرار، غالباً ما يكون ممكناً تمديد العقد إلى نهاية فترة الحماية المنصوص عليها في القانون.
الحماية للأم والجنين في مكان العمل
النساء الحوامل محميات في أماكن عملهم بموجب القانون “Mutterschutzgesetz” وفيما يلي بعض النقاط المختصرة من قانون حماية الأمومة
    يجب على أصحاب العمل تأمين مكان صحي، وآمن للموظفات الحوامل.
    لا يسمح للأمهات بأداء أعمال جسدية مرهقة، أو حمل أوزان ثقيلة، كما لا يجوز لهن العمل مع أو في مكان يتعامل مع غازات قد تشكل خطر على صحتهن أو صحة الأجنّة.
    لا يسمح للحوامل العمل ليلاً بين الساعة الثامنة مساء وحتى السادسة صباحاً، إلا في بعض الحالات الخاصة جداً.
فترة الحماية قبل وبعد الولادة
 وفقاً لقانون حماية االأمومة الـ“Mutterschutzgesetz”
    لا يتعيّن على النساء الحوامل العمل خلال الأسابيع الستة الأخيرة من الحمل، لكن إذا كان وضعهن ووضع الجنين الصحي في حالة جيدة وأردن العمل فإن لهن حرية الاختيار
    لا يسمح للأمهات بالعودة إلى العمل إلا بعد ثمانية أسابيع من الولادة.
    بالنسبة للولادة المبكرة، والولادة  القيصرية فإن تاريخ العودة إلى العمل يكون بعد 12 اسبوع من الولادة.
    اذا كان موعد الولادة بعد الموعد الذي تم توقّعه وحسابه في البداية، فهذا لن يؤدي إلى فقدانك الحق في اجازة الأمومة، فسيتم احتساب اجازة الأمومة كاملة لمدة ثمانية أسابيع بدء من يوم ولادة طفلك.
 الإجهاض في ألمانيا
في ظروف محددة، يسمح في ألمانيا بإنهاء الحمل (الإجهاض)، على النحو المحدد في المادة (218 أ) من قانون العقوبات الألماني “Strafgesetzbuch” ومع ذلك، هذا ليس قانونيا إذا لم يكن هناك دليل طبي أو جنائي يبرر الإجهاض. تتم عمليات الإجهاض في الغالب بمساعدة حبوب منع الحمل أو الجراحة. لا يمكن إجراء الإجهاض إلا إذا وافقت كل من المرأة والطبيب على الإجراء. ومن أجل السماح بالإجهاض، على الحامل حضور جلسة تقديم المشورة،”Schwangerschafts(konflikts)beratung” في مركز مساعدة معترف به رسمياً. وهذا أمر إلزامي من أجل “ضمان حماية الحياة التي لم تولد بعد. وللرجال أيضا الحق في الحصول على المشورة أثناء فترة حمل شريكته. يمكن العثور على مزيد من المعلومات حول مراكز المشورة على موقع AWO، ويمكن العثور على ملفات PDF باللغة العربية وغيرها من اللغات للتنزيل هنا.
أما في حال وجود أسباب طبية أو جنائية فإنه يمكن للطبيب اتخاذ القرار باجراء الاجهاض، دون حضور المرأة للبرنامج الاستشاري مع العلم أنه:
    لا يمكن اجراء الإجهاض إلاّ خلال الاسابيع الـ12 الأولى من الحمل، يتم احتساب هذا ابتداء من اليوم الأول بعد الطمث الأخير.
    تحتاج الحامل إلى شهادة “Beratungsschein” من مركز استشاري معترف به للتأكيد بأنها قد خضعت بالفعل لبرنامج استشارة ما قبل الاجهاض، هذه  يمكن ايجاد المزيد من المعلومات عن ذلك هنا.
    يجب أن يكون قد مرت مدة ثلاثة أيام على الأقل بين انتهاء الاستشارة وعملية الاجهاض.
في حال وجود أسباب طبية أو جنائية فإنه يحق لك الإجهاض، تقوم شركات التأمين بتغطية التكاليف، وغالباً ما تتراوح تكاليف الإجهاض الجراحي أو الطبي ما بين 300إلى 400 يورو.

وإذا كان دخلك ضئيلا أو إذا كنت بدون دخل أو تتلقين المعونة الإجتماعية، فإن تكاليف الإجهاض ستغطى، على النحو المحدد في قانون مساعدة الإجهاض النسائي في حالات خاصة. يمكن طلب التأمين الصحي القانوني المحلي لتولي التكاليف. يحق لك الحصول على هذا الحق، حتى إذا لم تساهمي في أي تأمين صحي قانوني.

 قوانين للحالات الخاصة

يمكن انهاء الحمل بعد الاسبوع الثاني عشر من الحمل، فقط إذا كانت الصحة البدنية أو النفسية للمرأة الحامل، معرضة للخطر، أو كان هناك أي خطر على الجنين، ولست مضطرة عند ذلك للخضوع لبرنامج الاستشارات، ولكن من الممكن الحصول على المشورة المهنية. كما يحق لك اللجوء إلى الإرشاد النفسي والاجتماعي قبل إجراء الإجهاض.
ومن الجدير بالذكر أن الإعاقة لا تعتبر سببا طبياً مبرراً للإجهاض ووفقا للقانون، تلتزم الوكالة الاتحادية للتعليم الصحي (“Bundeszentrale für gesundheitliche Aufklärung”)  بتقديم معلومات عن كيفية رعاية الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة. ويمكن أن يعطي الطبيب للمرأة الحامل هذه الكتيبات وكذلك عناوين الجمعيات والمجموعات الأخرى التي تمثل الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وأسرهم
في حال كان الحمل بسبب اغتصاب (أسباب جنائية) يجب على الطبيب أن يؤكد هذه الاسباب الجنائية أو الصحية وتقديم شهادة طبية بذلك، وفي هذه الحالة يمكن الإجهاض فقط خلال 12 اسبوع.

إذا كانت الحامل دون سن الـ 18 وتريد الاجهاض، فإنها بحاجة إلى ولي أمر (وصي قانوني) يساعدها في اتخاذ القرار المناسب، ومع ذلك إذا أرادت الحامل الاحتفاظ بالطفل بشكل سرّي فيمكن للطبيب أن يقرر ما إذا كان بإمكانها اتخاذ هكذا قرار بنفسها، أو يجب اخبار الوالدين، ومشاركتهما في اتخاذ القرار، في بعض الحالات، قد يطلب الطبيب موافقة أحد الوالدين أوكلاهما....المزيد 

للحصول على استشارة قانونية عاجلة في شئون الهجرة واللجوء من هنا

الكاتب

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

اضغط على الروابط للوصول الى : مواقيت الصلاة في أوروبا وأمريكا وكندا/// خدمة المستشار القانوني للهجرة واللجوء/////// منح دراسية مجانية ////////روابط الهجرة واللجوء لكندا///////فرصة عمل في اوروبا وكندا ///////صفحة المغتربون الرسمية بالفيسبوك //// وظائف وفرص عمل بالخليج العربي///// الهجرة واللجوء لألمانيا /////أخبار الرياضة ////فرص الهجرة واللجوء والعمل بالسويد

You may also like...