كندا – الجديد في 2019 ومتاعب 2018

المغتربون
المغتربون

كندا- وكالة أنباء المغتربين/احتفل الكنديّون كما العالم بحلول رأٍس السنة الميلاديّة ، وتفاوتت الاحتفالات بين مقاطعة وأخرى بسبب فارق التوقيت، لا سيّما أنّ في كندا ست مناطق زمنيّة.

وبدأت الاحتفالات في مقاطعة نيوفاوندلاند  ولابرادور في أقصى الشرق الكنديّ المطلّ على ساحل الأطلسي وانتهت في مقاطعة بريتيش كولومبيا في أقصى الغرب على سواحل الهادي.
واستقبل الكنديّون في شرق البلاد العام الجديد تحت الثلج، ومع هطول ما بين 15 و25 سنتيمترا في المقاطعات الأطلسيّة، وهي نيوفاوند لاند ولابرادور، ونيو برنزويك، ونوفا سكوشا، وجزيرة الأمير ادوارد.
وهبّت رياح قويّة في بعض مناطق الشرق، وتتسبّب في انعدام الرؤيا أحيانا.
كما توقّعت وزارة البيئة هطول نحو من 30 سنتيمترا من الثلج في منطقة كيبيك الكبرى، مصحوبة برياح قويّة تتسبّب بانعدام الرؤية أحيانا.
ونصحت الوزا المواطنين بعدم التنقّل إلاّ في حالات الضرورة ريثما تنحسر العاصفة.
وشهد مسرح في الهواء الطلق على شارع “غراند ألّيه” Grande Allée في محيط برلمان كيبيك بوجود الفنّانين وأبناء المدينة والسيّاح.
كما كشفت وزارة البيئة البحّارة في منطقة بحيرة اونتاريو من رياح قويّة الليلة.

وفي مقاطعات وسط الغرب، كشفت وزارة البيئة أن تتدنّى الحرارة ليبلة رأس السنة إلى 29 مئويّة تحت الصفر في وينيبيغ عاصمة مانيتوبا و13 مئويّة تحت الصفر في مدينة كالغاري في مقاطعة ألبرتا.

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا

هذه أهم وأخطر الأحداث التي شهدتها كندا في العام المنتهي

في العام المنتهي احتلّت أخبار السياسيّين ومواقفهم والقرارات التي اتّخذوها العناوين الكبرى في وسائل الاعلام، و لم يسلم أحد من إطرائها حينا ومن انتقادها في أغلب الأحيان حيث كان التغيير عنوان عريض طبع أحداث العام المنصرم في 3 مقاطعات هي  كيبيك واونتاريو ونيو برنزويك.
وحسب سي بي سي قد اختار الناخبون فيهما ممثّلين جددا، وأخرجوا أحزابا مضى عليها في السلطة أكثر من عشر سنوات.
ففي اونتاريو، كبرى المقاطعات الكنديّة من حيث عدد السكّان والثقل الاقتصادي، فاز حزب المحافظين المحلّي  بزعامة دوغ فورد في الانتخابات وأخرج حكومة الحزب الليبرالي المحلّي بزعامة كاثلين وين.
و قال فورد في خطابه فور صدور النتائج إنّ فوزه هو بمثابة انتصار للشعب وممّا قاله:
    “أيّها الأصدقاء، إنّه يوم جديد في أونتاريو، يوم للفرص السانحة والازدهار، والنموّ. سوف نغيّر هذه المقاطعة كي يفخر أولادنا وأحفادنا بانتمائهم لها” دوغ فورد  زعيم حزب المحافظين المحلّي ورئيس حكومة أونتاريو
وكان دوغ فورد قد شغل منصب مستشار في بلديّة تورونتو يوم كان شقيقه الراحل روب فورد عمدة المدينة.
وقطع  فورد العديد من التعهّدات خلال حملته الانتخابيّة، من بينها الانسحاب من سوق الكربون وتجميد الوظائف في القطاع العام، وخفض سعر البنزين وانشاء شبكة جديدة لقطار الأنفاق في تورنتو.
وتميّز بمواقفه الحادّة، وهو من أشدّ معارضي ضريبة الكربون التي فرضتها الحكومة الفدراليّة على المقاطعات التي لم تعتمد استراتيجيّة خاصّة بها لخفض الانبعاثات الملوّثة.
كما أنّه رفض زيادة الحدّ الأدنى لأجر الساعة إلى 15 دولارا كما تعهّدت به رئيسة الحكومة السابقة كاثلين وين.
وأثار قراره بإلغاء الخدمات بالفرنسيّة  وإلغاء مشروع لإنشاء جامعة فرنسيّة في تورونتو غضب الأقليّة الفرنكوفونيّة في المقاطعة، كما تسبّب في خلافات داخل حزبه.
وأعلنت النائبة عن حزب المحافظين أماندا سيمار انسحابها من حزب المحافظين لتصبح نائبة مستقلّة في الجمعيّة التشريعيّة في اونتاريو وممّا قالته:
    “لغتنا هي في صلب هويّتنا. نحن نعيش بالفرنسيّة. وقد عملت الأجيال السابقة جاهدة من أجل مكتسباتنا. ونحن مضطرون للدفاع عنها باستمرار. وينبغي ألاّ تعتبر حكومتنا أنّ ضمان حماية التنوّع الفرنكوفوني وتطوّره في أونتاريو هو أمر مبالغ فيه”:  أماندا سيمار النائبة المستقلّة في الجمعيّة التشريعيّة في مقاطعة أونتاريو بصوت متهدّج.
وفي مقاطعة كيبيك المجاورة، لم يصمد الحزب الليبرالي المحلّي بزعامة فيليب كويار أمام رياح التغيير التي حملها حزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك ( الكاك) برئاسة فرانسوا لوغو.
    “سوف نعمل لنقوم بالأكثر وبالأفضل من أجل الكيبيكيّين جميعا، شكرا لكم” : فرانسوا لوغو زعيم حزب الكاك ورئيس حكومة كيبيك.
وللمرّة الأولى منذ 42 عاما، لم يشكّل أيّ من الحزب اللّيبرالي أو الحزب الكيبيكي الحكومة في هذه المقاطعة الكنديّة الفرنسيّة اللّغة.
وفور صدور النتائج، أعلن زعيم الحزب اللّيبرالي المحلّي ورئيس الحكومة فيليب كويار اعتزال العمل السياسي، كما أعلن جان فرانسوا ليزيه زعيم الحزب الكيبيكي الانفصالي استقالته من زعامة حزبه.
وحدّد زعيم الكاك ورئيس الحكومة فرانسوا لوغو في برنامج حكومته مجموعة من الأولويّات، من بينها تعزيز قطاعات الصحّة والتربية والاقتصاد.
كما أكّد عزمه على الوفاء بتعهّده الانتخابي القاضي بخفض عدد المهاجرين الذين تستقبلهم كيبيك سنويّا من 50 ألفا إلى 40 ألف مهاجر.
وأكّد نيّته في منع ارتداء الرموز الدينيّة من قبل موظّفين في الحكومة يمارسون مهمّات قسريّة كالقضاة وحرّاس السجون وأفراد الشرطة والمدرّسين.
وأكّد أنّ حكومته عازمة على حلّ هذه المشكلة التي تثير الجدل منذ عشر سنوات.
وفي مقاطعة نيوبرنزويك الواقعة في الشرق الكندي المطلّ على الأطلسي، جاءت نتيجة الانتخابات متقاربة جدّا بين رئيس الحكومة الخارج وزعيم الحزب اللّيبرالي المحلّي برايان غالانت من جهة، وزعيم المحافظين المحلّي بلين هيغز.

ولم ينجح غالانت في تشكيل حكومة ائتلافيّة وتولّى منافسه بلين هيغز السلطة بعد أن حصل على دعم حزب تحالف الناس، وهو حزب صغير يعارض الثنائيّة اللغويّة في نيوبرنزويك، المقاطعة الكنديّة الوحيدة التي تعتمد رسميّا الفرنسيّة والانكليزيّة كلغتين رسميّتين ....المزيد 

للحصول على استشارة قانونية عاجلة في شئون الهجرة واللجوء من هنا

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

ملاحظة هامة حول نسخ مواضيع الموقع : استناداً إلى قوانين جرائم الحاسوب ، فإن نسخ المواضيع من موقعنا بدون الحصول على إذن هو أمر مخالف للقانون و يعرضك للملاحقة القضائية . إن الموقع تم تزويدة بأقوى البرمجيات التي تكشف هذا أمر . في حال تم نسخ أحد مواضيعنا بدون الحصول على إذن منا ، فإننا سنلحظ ذلك في أقصر وقت ممكن عن طريق البرمجيات القوية جداً التي قمنا بتنصيبها على موقعنا، وسيتم الملاحقة الشرطية والقضائية عن طريق مركز جرائم الحاسوب . في حال رغبتكم بنسخ محتويات و مواضيع موقعنا يجب أن تخاطب الادارة حتى لا تتعرض للملاحقة القانونية .
اضغط على الروابط للوصول الى : مواقيت الصلاة في أوروبا وأمريكا وكندا/// خدمة المستشار القانوني للهجرة واللجوء/////// منح دراسية مجانية ////////روابط الهجرة واللجوء لكندا///////فرصة عمل في اوروبا وكندا ///////صفحة المغتربون الرسمية بالفيسبوك //// وظائف وفرص عمل بالخليج العربي///// الهجرة واللجوء لألمانيا /////أخبار الرياضة ////فرص الهجرة واللجوء والعمل بالسويد

You may also like...

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: