سجل أيها التاريخ


منوعات- وكالة أنباء المغتربين/مقال بقلم Mohammed Alhasny

قديماً سعى الإنسان العربي عبر التاريخ الى تجسيد ثقافته وحضارته وبذل كل ما بوسعه لتبقى هذا الحضارة على مر العصور والازمان  شاهدة على عبق الحضارة والتاريخ المتأصلة في جذور الأجيال جيل بعد جيل ومن خلال ذألك فقد سعى العربي  إلى الالتزام بمبادئ  ومعايير اتخذها في حياته وتوارثتها الأجيال ليبقى ذألك شاهد عليها حافظاً لها فمرت السنون ليكتشف العربي الحديث ماضية التليد ومستقبله الذي ينتظر له  فينشغل بالمستقبل ولايتهم بالماضي ولايعيش الحاضر يظل يلهث وراء مستقبلاً مظلم أو مشرق حسب اعتقاده فجميع الظروف الراهنة والتي حدثت في الماضي وتحديات المستقبل يضيع العربي بين هذا وذاك فيضطر الى التحدث عن الماضي الذي لم يقرا عنه إلا الشي اليسير  وينشغل بقراءة ثقافات شعوب وامم ليست عربيه بنت دول وتطورت علمياً وعملياً بعد حضارته وتاريخه بملايين السنين
اهو إنكسار في العروبة ونقص في المعرفة وتدمير للهويه العربية التي ظلت شامخه لعقود طويله من الزمن ولم تندثر بعد كل المحاولات الفاشلة آنذاك
بل إن  وطنه العربي اصبح كومه من الدمار والجوع والفوضى والعطش وليس إلا دليل دامغاً على أنهم  فشلو في الحرب والسلم وفشلو  حتى في إتخاذ مشاريع سياسية قادمة تخدم شعوبهم  لم نقبل ببعضنا ولا بتعايشنا فرقتنا العنصرية والتعصب والتمذهب نبكي على واقع أشبه بالخيال  في أوطاننا التي تنزف دماءً بدمائنا
ولأندري إلى أين الطريق الى تلك المدينة التي كان أجدادنا يتحدثون عنها إلى تلك الارض الطيبة المغروسة بالتعايش الى تلك البلاد العامرة بأبنائها الى الاشجار التي تملا المكان والشوارع الى المراعي والمزارع والملاهي الى وطننا الذي تدمر بين اطياف متعددة ونزاعات وحروب وصراعات وازمات لا تكاد تنتهي فما ان تنتهي ازمة حتى تظهر ازمة اخرى او تختلق نبتعد رويدا رويدا عن مدينتنا ونبقى نحن بعد ان أنهكنا الجوع والمرض ونصارع هنا وهناك من أجل البقاء
 نعم إنه انا  العربي  فسجل ايها التاريخ قصتي التي خطت بالدم من الأطفال والنساء والرجال الكبار منهم والصغار لم يستثنى أحد ولم يرحم أحد في هذه الحروب التي أكلت الاخضر واليابس ولأتفرق بين بشر وحجر انها مآسات الحاضر الذي يحاصرنا ويريد أن يخنقنا ويلتقط انفاسنا ويدمر ما تبقى من عروبتنا انها شهوه السلطة والجاه وحب المال وعطشاً للدماء أنه التخلف بعينه وبحماقته كي تعيش انت ايها العربي بلا  مأكل ولا مشرب  بلا مأوى ولا مكان يقبل بك تتوقف عن التفكير
تترك ماضيك وتلعن حاضرك وتلتمس العذر من مستقبلك تصارع هنا وهناك لتبقى على قيد الحياه تهاجر بعيدا إن استطعت  وسط تلك الصراعات المتعددة والأشلاء المتناثرة والاوجاع الموجعة والجراح البالغة التي لم تندمل وصوتها المحز بالنفس يخبرك من جديد وبصوت أشبه بلحن عذب يقول لك ايها العربي اعمل ماأستطعت من عوامل البقاء كي تبقى انت وماتبقى منك ولتحافظ على أجيالك ان كنت تريد ذألك لان من لا ماضي له لا حاضر له ومن ليس له تاريخ كيف سيجل ذألك
اياك أن تفقد يدك أو بصرك أو أحد اعضائك لأنك لن تقوى على الحراك  من جديد هذا أن بقيت حياً تمسك بجراحك  ولم لم أوجاعك المتناثرة  وامضي خلف احلامك فلا تستسلم فلن يغرق البحر احلامك ولن يثني ذألك من عزيمتك وتوكل على الله وثق بربك فهو خير مما يصنعون عُد أيها العربي كما عهدناك  شامخ الهامه ثابت كالجبال رغم الظروف والمحن اخبرهم باني هنا حيا كنت أو ميتا
اخبريهم ايتها الدماء  الممتلئة  أن دمي طاهر زكي سيبقى لعنه تطارد القتلة في حلهم وترحالهم وستبقى صراخات اطفالي  وضحكاتهم صواعق وبراكين لن تفارقكم ايه المتلذذون بدمائنا اخبريهم ايتها الأوجاع اني هنا ما زلت اصارع من أجل البقاء  أُشع نوراً ونار من تحت الركام والأنقاض  وأصنع العربي وانت ايها التاريخ سجل ؟...المزيد 

للحصول على استشارة قانونية عاجلة في شئون الهجرة واللجوء من هنا

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

ملاحظة هامة حول نسخ مواضيع الموقع : استناداً إلى قوانين جرائم الحاسوب ، فإن نسخ المواضيع من موقعنا بدون الحصول على إذن هو أمر مخالف للقانون و يعرضك للملاحقة القضائية . إن الموقع تم تزويدة بأقوى البرمجيات التي تكشف هذا أمر . في حال تم نسخ أحد مواضيعنا بدون الحصول على إذن منا ، فإننا سنلحظ ذلك في أقصر وقت ممكن عن طريق البرمجيات القوية جداً التي قمنا بتنصيبها على موقعنا، وسيتم الملاحقة الشرطية والقضائية عن طريق مركز جرائم الحاسوب . في حال رغبتكم بنسخ محتويات و مواضيع موقعنا يجب أن تخاطب الادارة حتى لا تتعرض للملاحقة القانونية .
اضغط على الروابط للوصول الى : مواقيت الصلاة في أوروبا وأمريكا وكندا/// خدمة المستشار القانوني للهجرة واللجوء/////// منح دراسية مجانية ////////روابط الهجرة واللجوء لكندا///////فرصة عمل في اوروبا وكندا ///////صفحة المغتربون الرسمية بالفيسبوك //// وظائف وفرص عمل بالخليج العربي///// الهجرة واللجوء لألمانيا /////أخبار الرياضة ////فرص الهجرة واللجوء والعمل بالسويد

You may also like...

%d مدونون معجبون بهذه: