نشرة أخبار ألمانيا والعالم اليوم 7 مارس 2019

طنشرة أخبار ألمانيا اليوم رق تقديم طلب اللجوء لالمانيا
نشرة أخبار ألمانيا اليوم
برلين  وكالة أنباء المغتربين/ طلب غريب من وزير داخلية ولاية ألمانية
دعا وزير داخلية ولاية شليسفيغ-هولشتاين الألمانية إلى تحفيز المدن لتأمين ميادينها عبر تخطيط عمراني ضد الإرهاب، يتضمن بناء أسوار وجدران للمدن. وقال الوزير غروته إنه من الضروري إيجاد حلول للجرائم الإرهابية مثل جرائم الدهس حيث أكد وزير داخلية ولاية شليسفيغ-هولشتاين الألمانية ضرورة أن تحد المدن من الإرهاب من خلال التخطيط العمراني الماهر للمدن. وقال الوزير هانز يوآخيم غروته، العضو في الحزب المسيحي الديمقراطي، الذي تنتمي إليه المستشارة أنغيلا ميركل، إنه قد تبين على الأقل منذ جريمة الدهس في برلين، التي نفذت أثناء الاحتفال بأعياد الميلاد أواخر عام 2016 أن الأعياد الشعبية أصبحت تواجه تهديدا بنوع جديد من الأسلحة “بالسيارة، أو بالشاحنة”.
ورأى غروته، الذي يتولى في الوقت الحالي الرئاسة الدورية لمنتدى وزراء داخلية الولايات الألمانية أنه من الضروري تحفيز المدن لتأمين ميادينها “بسور مدينة أو بحائط مدينة، وربما أيضا بنوع من البناء حول الميدان”.
يشار إلى أن المتطرف الإسلامي أنيس عامري قاد شاحنة في كانون أول /  ديسمبر عام 2016 في سوق عيد الميلاد بميدان برايتشايد بلاتس في برلين وقتل 12 شخصا، كما كانت هناك جرائم دهس مشابهة بالسيارات في مدينة نيس الفرنسية و لندن البريطانية وبرشلونة الإسبانية.
وشدد غروته على أن هذه الجرائم “ليست ظاهرة موسمية”، وقال إنه من الضروري إيجاد حلول دائمة لهذه المشكلة. وأكد الوزير المحلي أن بعض المدن تضطر لإلغاء احتفالاتها بسبب عدم قدرتها على تحمل تكلفة تأمين هذه الاحتفالات. وأضاف جروته أن بعض المدن الصغيرة تلجأ لتأمين الاحتفالات الشعبية من خلال وضع سيارات القمامة و”شاحنات محملة بالرمال في الميادين”، محذرا من أن ذلك يشوه صورة الميدان وطبيعة الاحتفال.

وأكد الوزير أنه سيطالب بصفته الرئيس الحالي لمنتدى وزراء الداخلية الألمان بتوفير دعم مالي للتخطيط العمراني للمدن أو لتحديث القرى من أجل إعادة تصميم ميادينها.

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين
ماذا ترغب ألمانيا من أجل عودة اللاجئين لسوريا

ترغب ألمانيا في رؤية الظروف في سوريا مواتية لكي يتخذ اللاجئون السوريون قرار العودة إلى بلدهم، حسب مسؤول ألماني زار لبنان. وتتشاور ألمانيا مع لبنان بهذا الخصوص “وسيعملان لضمان تحمل بشار الأسد هذه المسؤولية”.
قال وزير الدولة لشؤون الخارجية الألمانية، نيلز آنين، عقب لقائه وزير الخارجية والمغتربين اللبناني جبران باسيل إن بلاده ترغب في رؤية الظروف في سوريا مواتية للسوريين لاتخاذ قرار العودة. وقال مصدر رسمي لبناني إن “باسيل وآنين بحثا في بيروت في برنامج الحكومة والتحديات الاقتصادية، والأوضاع السياسية في المنطقة بما ذلك أزمة النازحين”.
وقال آنين: “إن ألمانيا تستضيف عدداً من اللاجئين السوريين، لذا لدينا مشاورات وثيقة حول هذا الموضوع، ونريد أن نرى الظروف في سوريا مواتية للسوريين لاتخاذ قرار العودة”، مثنياً على “استضافة لبنان الاستثنائية لهم نظراً للكثافة السكانية”.

وتابع الوزير الألماني قائلاً: “القواعد الدولية واضحة جداً في هذا الخصوص، وسنعمل مع الحكومة اللبنانية لضمان أن يتحمل الرئيس السوري بشار الأسد هذه المسؤولية، ولا أظن أنها (الظروف) متوفرة الآن”.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين

الاشتباه بعشرات الآلاف من طالبي اللجوء في ألمانيا

بعد تدفق عشرات آلاف اللاجئين منذ 2014 على ألمانيا، أبرزت مؤشرات المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين وجود الآلاف من طالبي اللجوء الذين يشتبه بكونهم مجرمي حرب، أو قيامهم بارتكاب جرائم يعاقب عليها القانون الألماني، وتمت إحالة طلباتهم على النائب العام والمكتب الاتحادي للشرطة الجنائية، إلا أنه لم يتم التحقيق سوى في 129 حالة فقط.
وأوردت صحيفة “بيلد” الألمانية الواسعة الانتشار أن وزارة الداخلية ردّت على طلب مقدم من الحزب الليبرالي الحر، مؤكدة أنه “في ذروة حركة اللاجئين بين عامي 2015 و2016، كان هناك نحو 3800 بلاغ ضد طالبي لجوء، ولم يتم التحقيق سوى في 28 بلاغاً فقط”.
وأكدت خبيرة الشؤون الداخلية في الحزب الليبرالي الحر، ليندا تويتبرغ، أن لديها شكوكاً حول ما إذا كانت الحكومة الفيدرالية تابعت التحقيقات بالجدّية اللازمة في السنوات الأخيرة، وأوضحت أن “مجرمي الحرب يجب أن لا يحصلوا على الحماية في ألمانيا”.

ووفقاً لوزارة الداخلية، فإنه تم استقبال نحو 5000 بلاغ منذ 2014، فضلاً عن 2000 بلاغ وصلت إلى جهات أخرى، وأن العدد الكبير للبلاغات لم يسمح بالتعامل معها جميعاً.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين

حرية المجتمع في خطر

منذ أن سحبت المحكمة المالية الاتحادية Attac الوضع الخيري ، تشعر العديد من المنظمات بالقلق. إنهم يخشون أن تكون هي أيضاً مصيرًا مماثلًا. هل القلق مبرر؟
وحسب صوت ألمانيا ضرب هذا الحكم مثل قنبلة: قبل أسبوع ، سحبت المحكمة المالية الاتحادية ، وشبكة عولمة الحرجة Attac الوضع الخيري. منذ ذلك الحين ، كان هناك قدر كبير من الاضطرابات بين العديد من الجمعيات ومنظمات المجتمع المدني – وخاصة أولئك الذين هم أيضا ناشطون سياسيا. لأن: استخدام المطالب السياسية العامة للسياسة اليومية وتنفيذ الحملات لا يُعتبر غير ربحي ، وهو أعلى محكمة مالية ألمانية.
ويبدو أن ساسة الاتحاد شعروا بالتشجيع من هذا الحكم ، وبعد ذلك كثفوا على الفور هجماتهم على المعونة البيئية الألمانية (DUH). وكان الاتحاد الديمقراطي المسيحي قد قرر بالفعل في مؤتمر الحزب الاتحادي في ديسمبر الماضي أن يرغب في التحقق من الوضع الخيري للاتحاد. وزير البرلمانية للحزب CSU، ستيفان مولر، وصف DUH في وسائل الإعلام حتى “Abmahnunternehmen تحت ستار من تغير المناخ”، ودعا إلى قواعد أكثر صرامة لمنع “الاعتداء كما في حالة المساعدة البيئية”.
“الحرية محدودة”
التحالف “اليقين القانوني لصنع القرار السياسي” e.V. يخشى أن الآلاف من الجمعيات والمنظمات يمكن أن تتأثر. الجمعية  تضم أكثر من 80 جمعية ومؤسسة نشطة سياسيا . يرى ستيفان ديفينباخ ترومر ، رئيس مجلس الإدارة ، أن هناك اتجاهاً “للحد من حرية مشاركة المجتمع المدني” في جميع أنحاء العالم وكذلك في ألمانيا.
يحدث هذا بالفعل لأن العديد من الجمعيات غير متأكدة الآن. “العديد يسألوا أنفسهم هل يجب نفضل هذا أو يجب أن تمتنع البيان لم ندعو لمظاهرة مناهضة للعنصرية عزيزتي” قال Diefenbach-ترومر. بالنسبة للعديد من المنظمات الصغيرة ، تعتبر حالة الوضع الخيري مسألة وجود. إذا خسروه ، لم يعد بإمكان المؤيدين خصم التبرعات ولن يتم إعفاؤهم من ضريبة دخل الشركات.
لا يوجد سبب للقلق؟
يقول راينر هوتمان ، الخبير في قانون الضرائب والمرافق العامة التابع لجامعة بون ، إن هذا مثير للقلق ، وهو غير مناسب. لا يحتوي حكم أتاتك من حيث المبدأ على بيان جديد. وقال Hüttemann في مقابلة مع tagesschau.de “والفكرة الأساسية أن السعي لتحقيق أغراض سياسية في الكتالوج الحالي غير ربحية “. “أي شخص يريد أن يتصرف سياسيا في المقام الأول هو خطأ في مجال غير ربحية.”
مقارنة مع المنظمات السياسية
بالنسبة للمنظمات والأحزاب السياسية ، تنطبق قواعد مختلفة تمامًا ، على سبيل المثال ، فيما يتعلق بالشفافية. يجب نشر التبرعات التي تبدأ من 10،000 يورو في تقارير الحساب مع أسماء المتبرعين.
اقتطاع التبرعات محدودة. وهذا يعني أنه مع التأثير السياسي يجب أن تنطبق الفرص المتساوية على الجميع ، وبالتالي لا يستطيع الأثرياء تأكيد تأثيرهم أسهل بكثير من المعوزين.
نظرة في قانون الضرائب
أي منظمة تعتبر خيرية ، وعادة ما يقرر مكتب الضرائب على أساس النظام الأساسي. بمجرد التعرف على الوضع الخيري ، لا يُنظر فيه للأبد ، ولكن يتم مراجعته بانتظام.لهذا الأساس  هو من قانون الضرائب. تقول:
“تسعى الهيئة إلى تحقيق الأغراض الخيرية عندما يكون نشاطها موجهاً من أجل الترويج لعامة الناس في المجال المادي أو الروحي أو الأخلاقي”.

ما يعتبر لتشجيع الجمهور، والتي تظهر في قائمة من 25 نقطة: حفظ هو واحد منهم، والفن والثقافة والشباب وكبار السن، والرياضة، والكرنفال، وهواة الطائرات الإذاعة . إن الترويج العام للدولة الديمقراطية هو واحد منها ، ولكن ليس “التطلعات التي تسعى فقط لمصالح فردية معينة ذات طبيعة مدنية”…….المزيد 
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت ألمانيا من برلين


الكاتبة 
ياسمين نور
editor.no1@outlook.com

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

ملاحظة هامة حول نسخ مواضيع الموقع : استناداً إلى قوانين جرائم الحاسوب ، فإن نسخ المواضيع من موقعنا بدون الحصول على إذن هو أمر مخالف للقانون و يعرضك للملاحقة القضائية . إن الموقع تم تزويدة بأقوى البرمجيات التي تكشف هذا أمر . في حال تم نسخ أحد مواضيعنا بدون الحصول على إذن منا ، فإننا سنلحظ ذلك في أقصر وقت ممكن عن طريق البرمجيات القوية جداً التي قمنا بتنصيبها على موقعنا، وسيتم الملاحقة الشرطية والقضائية عن طريق مركز جرائم الحاسوب . في حال رغبتكم بنسخ محتويات و مواضيع موقعنا يجب أن تخاطب الادارة حتى لا تتعرض للملاحقة القانونية .
اضغط على الروابط للوصول الى : مواقيت الصلاة في أوروبا وأمريكا وكندا/// خدمة المستشار القانوني للهجرة واللجوء/////// منح دراسية مجانية ////////روابط الهجرة واللجوء لكندا///////فرصة عمل في اوروبا وكندا ///////صفحة المغتربون الرسمية بالفيسبوك //// وظائف وفرص عمل بالخليج العربي///// الهجرة واللجوء لألمانيا /////أخبار الرياضة ////فرص الهجرة واللجوء والعمل بالسويد

You may also like...

%d مدونون معجبون بهذه: