استراليا – في هذه المنطقة يعيشون فى تلوث و عفن و تزداد الخطورة على الاطفال

استراليا
استراليا
  ويلنجتون – وكالة أنباء المغتربين/ /حاليا عبر البحيرات المتجمدة والموسكيج  في شمال أونتاريو تنتشر قافلة من الشاحنات التي تحمل مواد للمنازل الجديدة في طريقها إلى مجتمع سكان أصلي بعيد و تمتد الرحلة على طول طريق موسمي شتوي بطيء يحتوى قطع الأشجار على طول الطريق للمركبات ومقطوراتها.

لمعرفة امساكية شهر رمضان 2019 في اوروبا وامريكا وكندا واستراليا ونيوزيلندا وعواصم العالم اضغط هنا
موطن لما يقرب من 700 شخص ،أعلن الاحتياطي حالة الطوارئ على العفن المفرط هناك، وأسطح تسريبها وظروف السكن الفقيرة الأخرى ثم تعمقت الأزمة عندما توفي أحد سكانها  وهو ناشي أومباش ، البالغ من العمر 48 عاماً  بسبب مشاكل في الجهاز التنفسي وألقت عائلتها اللوم على مشاكل العفن الواسعة في منزلها وأثار مقتل اومباش غضبا وزاد من المخاوف من أن نصف المنازل في الاحتياطيات الكندية لديها ما يكفي من العفن لتسبب مشاكل خطيرة في الجهاز التنفسي وأمراض أخرى و خصوصا الكثير من الأطفال يعانون من الاتساخ حول الفم والأيدي.
وقال سول ماماكوا ، عضو البرلمان الإقليمي في كيويوتينوونغ  وهي منطقة شاسعة في شمال أونتاريو تضم بحيرة كات :”إن الرضا عن الحكومة عادة ما يكون على حساب حياة شعبنا.   إنه لا توجد إرادة لإصلاح المشكلة.
و أضاف : أزمة الإسكان في بحيرة كات أمر مروع  وشهدت أنا  انهيار شامل للصحة في الأسر التي تعيش مع مستويات سامة من العفن و يعاني الأطفال والشيوخ من ظروف صحية سيئة.
وقد استجابت الحكومة الفيدرالية الكندية للأزمة من خلال وعدها بإرسال 10 ملايين دولار (5.7 مليون جنيه إسترليني) لمعالجة السكن المتدني المستوى في Cat Lake First Nation ، وترسل المنازل المتنقلة ومواد البناء لبناء منازل جديدة. لكن ماماكوا يقول إن هذا مجرد خدش لسطح المشكلة. و اضاف “هناك الكثير من بحيرات Cat في الشمال” عندما ترى هذه الشروط على أساس يومي ، فإنك تبدأ في قبولها كالمعتاد. ما نراه كوضع قائم هنا لن يتم قبوله أبداً في أجزاء أخرى من كندا.
هذا وقد أفادت التقارير أن نصف المنازل على الاحتياطيات الكندية لديها ما يكفي من العفن لتسبب مشاكل تنفسية خطيرة وأمراض أخرى.
 وقد أفيد أن ما يقرب من نصف المنازل على الاحتياطيات الكندية لديها ما يكفي من العفن لتسبب مشاكل خطيرة في الجهاز التنفسي وغيرها من الأمراض ويؤكد ذلك قادة السكان الأصليين إن وباء العفن  والمياه غير الصالحة للشرب والاكتظاظ داخل منازل الأمم الأولى لا تزال مشكلة وطنية تم تجاهلها إلى حد كبير لسنوات.
“علينا أن نفعل ما هو أفضل” ، قال وزير الخدمات المحلية للسكان الأصليين ، سيموس أوريغان ، في مؤتمر صحفي في ثاندر باي  “لا نريد أن يعيش الأطفال مثل هذا في أي مكان في البلاد  لذا حيث يمكننا العمل مع المجتمعات ، وحيث يمكننا العثور على الموارد المتاحة  فإننا نحاول إصلاح المشكلة
 ووفقًا لتقرير تم إعداده من قبل شركة Cat Lake First Nation ، فإن 87 منزلاً في حالة سيئة للغاية بسبب القوالب والأسلاك العارية والأسس المتشققة التي تحتاج إلى هدمها.
يقول العديد من قادة السكان الأصليين في جميع أنحاء البلاد أن “لدينا مشاكل في الماء والعفن في بيوتنا لسنوات. تخيل مدى الإحباط الذي يسببه و ايضا تم بناء المنازل بمواد دون المستوى وبدون إشراف قوانين البناء.
يقول كونراد ريتشي ، عضو مجلس الفرقة في منظمة سونغين الأولى للأمة في جنوب غرب أونتاريو ، إنه يشبه تقريبا الفطر الذي ينتظر فتح الباب”مثلنا يجب أن نكون متسولين في أرضنا. إنه أمر محبط لأنه يحدث في كل مكان “.
تتخذ الحكومة الفدرالية خطوات لمعالجة مشاكل مياه الشرب من خلال الاستثمار في مشاريع البنية التحتية لجلب مياه الشرب إلى الاحتياطيات التي مرت منذ زمن بعيد وتقول الحكومة إنه قد تم رفع 79 طلبًا من مياه الغليان منذ نوفمبر 2015 ، ولكن 61 من احتياطيات الأمم الأولى لا تزال تعيش تحت إشارات المياه الصالحة للشرب طويلة الأجل.
عندما زار ماماكو المكان قال إنه فوجئ بالمرض التنفسي والأمراض الجلدية التي رآها  والتي ألقى الكثيرون باللوم فيها على المستويات السامة من العفن في منازلهم وقالت أم  كانت ابنتها البالغة من العمر 12 عاما تخجل حتى من القروح على وجهها و طلبت نعش مغلق في جنازتها إذا وافتها المنية
“رأيت الكثير من الأطفال الذين يعانون من القرح حول أفواه والأيدي. وقال إن العفن في منازلهم كان واضحًا تمامًا. “إنها قضية كبيرة جدًا ، خاصة في فصل الشتاء. لديك الكثير من الأطفال الصغار الذين تم إجلاؤهم طبيا من الشمال بسبب مشاكل في الجهاز التنفسي. “
ووفقًا لتقرير تم إعداده من قبل شركة Cat Lake First Nation ، يجب هدم 87 منزلاً في المجتمع بسبب العفن ومشاكل أخرى. وقال ماماكو الاكتظاظ مشكلة أخرى مع ما يصل الى ثلاث عائلات في منزل واحد.
 وقال النائب تشارلي أنجوس: “كنا في منازل كان يجب هدمها منذ سنوات ، حيث يعيش أطفال صغار  مع نزول البرد الشديد  وحشرات على طول الجدران”.
صرح راؤول رينكون : جزء من التحدي هو أن بعض المجتمعات الأمم الأولى اعتمدت قوانين البناء والتفتيش على مواقع البناء أمر نادر الحدوث و كثير من المنازل سيئة التهوية وبنيت لتكون غير صالحة للاستعمال.
يعتقد بعض المراقبين أن تخفيف القوانين التي تقيد امتلاك المنازل للاحتياطيات سيتيح للسكان أن يهتموا بشكل أفضل بمنازلهم. تمتلك الحكومة الفيدرالية الكندية معظم المساكن في احتياطيات الأمم الأولى.
وقال ماماكوا: “هذا النظام غير مكسور ، إنه يعمل بالطريقة التي يفترض بها بالضبط”. “إنه نظام استعماري يهدف إلى إزالة حقوق شعبنا في الموارد الطبيعية والأراضي حتى لا نتمكن من الاعتناء بأنفسنا”.   المزيد
الكاتب
خالد عبدالكريم
Khaled.Abdelkarem@outlook.com

للحصول على استشارة قانونية عاجلة في شئون الهجرة واللجوء من هنا

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

ملاحظة هامة حول نسخ مواضيع الموقع : استناداً إلى قوانين جرائم الحاسوب ، فإن نسخ المواضيع من موقعنا بدون الحصول على إذن هو أمر مخالف للقانون و يعرضك للملاحقة القضائية . إن الموقع تم تزويدة بأقوى البرمجيات التي تكشف هذا أمر . في حال تم نسخ أحد مواضيعنا بدون الحصول على إذن منا ، فإننا سنلحظ ذلك في أقصر وقت ممكن عن طريق البرمجيات القوية جداً التي قمنا بتنصيبها على موقعنا، وسيتم الملاحقة الشرطية والقضائية عن طريق مركز جرائم الحاسوب . في حال رغبتكم بنسخ محتويات و مواضيع موقعنا يجب أن تخاطب الادارة حتى لا تتعرض للملاحقة القانونية .
اضغط على الروابط للوصول الى : مواقيت الصلاة في أوروبا وأمريكا وكندا/// خدمة المستشار القانوني للهجرة واللجوء/////// منح دراسية مجانية ////////روابط الهجرة واللجوء لكندا///////فرصة عمل في اوروبا وكندا ///////صفحة المغتربون الرسمية بالفيسبوك //// وظائف وفرص عمل بالخليج العربي///// الهجرة واللجوء لألمانيا /////أخبار الرياضة ////فرص الهجرة واللجوء والعمل بالسويد

You may also like...

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: