أخبار كندا وألمانيا والسويد ونيوزيلندا واستراليا اليوم 2019/ 15/4

أهم الأخبار اليوم
أهم الأخبار اليوم

عاجل – الاعتداء لفظيا وجسديا على محجبة بمحطة مترو في ألمانيا

في بيان لها اليوم اعلنت الشرطة الألمانية إن شخصا يشتبه بكونه يمينيا متطرفا اعتدى على مسلمة محجبة لفظيا وجسديا في محطة مترو أنفاق بالعاصمة برلين.
ويأتي الاعتداء ضمن سلسلة اعتداءات استهدفت أشخاصا ذوي مظهر “أجنبي”؛ منهم نساء محجبات ويهود يرتدون قبعة الكيبا.
وأوضحت الشرطة الألمانية أن المرأة المسلمة (33 عاما) أبلغتهم بأن المعتدي تلفظ بعبارات عنصرية قبل أن يعتدي عليها بدنيا في محطة مترو “غرايفسوالدر”، وسط برلين، الأحد.
وأشارت المرأة إلى أن الشخص المشتبه بكونه يمينيا متطرفا “قام بأداء التحية النازية المحظورة قبل أن يفر من المكان”.
من جهتها، أكدت الشرطة بأن المرأة تلقت العلاج اللازم لإصاباتها.
وفي السنوات الأخيرة، شهدت ألمانيا أحداث عنف متزايدة من قبل متطرفين يمينيين، مدفوعة بالحملة الدعائية التي تقودها الجماعات النازية الجديدة وحزب “البديل” الألماني المعادي للإسلام.

وفي ألمانيا، يتعرض 3 أشخاص على الأقل يوميا لأعمال عنف بدوافع يمينية متطرفة أو عنصرية أو كره للأجانب، حسب رابطة مراكز تقديم المشورة لضحايا عنف التيار اليميني والعنصرية ومعاداة السامية في ألمانيا “VBRG”.

تحذيرات من ظهور “جيش الظل” المتطرف في ألمانيا

 الجماعات اليمينية المتطرفة تستغل بعض الاحتجاجات التي ينفذها غير اليمينيين المتطرفين لتقوي من حدة استقطابها القائم أساسا على معاداة المهاجرين حيث تتزايد المخاوف في ألمانيا من تصاعد حدة الاستقطاب التي تعكف على القيام بها جماعات من اليمين المتطرف في عدة مدن من البلاد لا تقتصر فقط على شرق ألمانيا.
وأظهرت العديد من التقارير الألمانية في الفترة الأخيرة عقب الهجوم الدامي على مسجدين في مدينة كرايست تشيرتش في نيوزيلندا الذي نفذه يميني متطرف وخاصة عقب حادثة مقتل ألماني على يد مهاجر، تنامي الحاضنة الشعبية للأحزاب المتطرفة خاصة في ألمانيا الشرقية.
ولم تقتصر تحركات أو تطور هذه الجماعات اليمينية المتطرفة على انتهاجها خطابات عنصرية وحاقدة، بل شملت أيضا حدوث تغيرات في طرق ووسائل الاستقطاب وخاصة بالاعتماد على وسائل التواصل الاجتماعي بتأسيس شبكة تواصل على شاكلة ما كان يفعله تنظيم داعش الإرهابي في بداياته.
وتخشى السلطات الألمانية من أن تنتهز هذه الجماعات بعض الاحتجاجات التي ينفذها غير اليمينيين المتطرفين لتقوي من حدة استقطابها القائم أساسا على معاداة المهاجرين أو على منطق الإسلاموفوبيا.
وفي تصريح جديد، كشف رئيس الهيئة الاتحادية لحماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) في ألمانيا أن الهيئة سجلت تغييرات في حدود الجماعات اليمينية المتطرفة.
وقال رئيس الهيئة توماس هالدنفانج لصحيفة “فيلت أم زونتاج” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر الأحد “نلاحظ زيادة تشابك جماعات يمينية متطرفة مختلفة… الحدود بين الدوائر اليمينية المتطرفة ومواطني الطبقة الوسطى الاحتجاجيين تصير غير واضحة بشكل متزايد”.
    أضاف هالدنفانج أنه يتم رصد تطورات جديدة تماما لا تقتصر فقط على مدينة كمنيتس شرقي ألمانيا، التي شهدت احتجاجات يمينية متطرفة في نهاية أغسطس ومطلع سبتمبر الماضيين عقب مقتل رجل ألماني على يد مهاجرين مشتبه بهم.
وحسب تعبيره، أوضح أن اليمين المتطرف استطاع تسريب أفكاره إلى طبقات الشعب المختلفة المتذمرة من السياسات الحكومية القائمة. وكان هالدنفانج صرح من قبل بأن انضمام متظاهرين عاديين لليمينيين المتطرفين خلال الاحتجاجات التي وقعت في نهاية أغسطس ومطلع سبتمبر الماضيين، أظهر أن التحريض على الكراهية ضد الأجانب أصبح هو الاتجاه السائد، ليس فقط في شرق ألمانيا.
وفي سياق متصل، أشار رئيس هيئة حماية الدستور في تصريحاته للصحيفة الألمانية إلى واقعة ضابط الجيش الألماني فرانكو إيه الذي ادعى أنه لاجئ ويشتبه أنه كان يخطط لشن هجوم بهذه الصفة.
كما تخشى السلطات الألمانية من أن تطل حركة “جيش الظل” اليمينية المتطرفة برأسها في البلاد، علما أن وزير الداخلية النمساوي هيربرت كيكل سبق له أن كشف معلومات عن علاقة منفذ هجوم نيوزيلندا الإرهابي الأسترالي برينتون تارانت بـ3 نمساويين سافروا معا لكوريا الشمالية عام 2014، وحركة “جيش الظل” اليمينية المتطرفة.
لكن هالدنفانج أوضح أن السلطات التي يتبع لها الضابط سجلت “أن هناك مجموعات دردشة كانت منشغلة بهذا السيناريو”، مؤكدا ضرورة رصد ذلك بعناية وتحليله، ولكنه أشار إلى أنه لا يرى تهديدا كبيرا في الوقت ذاته، وقال “بالنسبة لي يبدو أن هناك حالات فردية حاليا يجب مباشرتها، ولكن ذلك لا يبدو أنه يصل إلى بُعد جيش الظل”.
وتأتي هذه التحركات التي تقوم بها الجماعات اليمينية قبيل انتخابات البرلمان الأوروبي الحاسمة والتي يلعب فيها حزب البديل اليميني الألماني دورا مهما لتشكيل تحالف ينافس القوى التقليدية الساعية للحفاظ على وحدة وتماسك الاتحاد الأوروبي.

وتعتزم الأحزاب اليمينية المتطرفة في أوروبا تشكيل تحالف جديد للشعبويين اليمينيين الرافضين للمهاجرين في البرلمان الأوروبي تقوده أحزاب البديل الألماني وحزب رابطة الشمال الإيطالي وكذلك حزب الحرية النمساوية وحزب الفنلنديين وحزب الشعب الدنماركي، في الاتحاد، فيما لم تؤكد الجبهة الوطنية التي تقودها اليمينية الفرنسية مارين لوبن انضمامها بعد إلى هذا التحالف رغم تبني نفس الشعارات والسياسات.

تعديلات خطيرة لقوانين في الاتحاد الاوروبي وسط مظاهرات في ألمانيا 

وسط مظاهرات رافضة في ألمانيا وافقت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بصورة نهائية اليوم على تعديلات مثيرة للجدل لقوانين حماية حقوق النشر، والتي تضمن حصول المبدعين ودور النشر على نصيب عادل من عائدات استغلال إنتاجهم في العصر الرقمي.
وحصلت التدابير، التي سبق أن أقرها البرلمان الأوروبي، على دعم 19 دولة، مقابل اعتراض ست دول وامتناع ثلاث دول عن التصويت. وتصويت اليوم هو الخطوة النهائية قبل دخول التعديلات حيز التنفيذ، وهو الأمر المتوقع حدوثه خلال عامين.
ويأتي تمرير التعديلات رغم معارضين كثيرين ممن يرون أنها تضر بالتبادل الحر للمعلومات عبر الإنترنت. وتعارض شركات التكنولوجيا والإنترنت العملاقة مثل “ويكيبيديا” و”جوجل” و”يوتيوب” هذه التعديلات.
ومن بين النقاط الأكثر إثارة للجدل ما تعرف باسم “المادة 13” التي تلزم منصات التواصل الاجتماعي بضمان ألا يكون المحتوى المتداول عليها يمثل انتهاكا لقواعد النشر وقت تحميله. ويخشى المعارضون من أن يؤدي ذلك إلى ما يسمى ترشيح أو تنقية عمليات تحميل المحتوى على الإنترنت باستخدام تطبيقات آلية، وهو ما يمكن أن يحجب محتوى قانوني أيضا.

وفي بيان أصدره مجلس الاتحاد الأوروبي، أشاد الوزير الروماني فالير دانيال برياز الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد، بما اعتبره “نصا متوازنا يفتح فرصا متعددة للقطاعات الإبداعية الأوروبية التي ستزدهر وتعكس بصورة أفضل تنوعنا الثقافي وغيرها من القيم الأوروبية المشتركة، ولكن أيضا للمستخدمين الذين ستتعزز حرية تعبيرهم عبر الإنترنت”.

ماذا قالت ميركل لنتنياهو في الاتصال الهاتفي

في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، شددت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل على حل الدولتين وهنأته على نجاحه في الانتخابات البرلمانية ودعته لزيارة برلين بعد تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة.
أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل على أهمية حل الدولتين لإنهاء الصراع في الشرق الأوسط خلال مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لتهنئته على نجاحه في الانتخابات البرلمانية.
وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، إن ميركل هنأت نتنياهو هاتفياً على نجاح حزبه في انتخابات الكنيست التي جرت في التاسع من الشهر الجاري. وأضاف زايبرت أن المستشارة أكدت استعدادها لتعزيز التعاون مع الحكومة الإسرائيلية الجديدة.
وبالنظر إلى عملية السلام في الشرق الأوسط، أكدت المستشارة على أهمية حل الدولتين الذي يجب التفاوض بشأنه بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، مؤكدة أن هذا الحل يظل الهدف بالنسبة للمساعي الدولية الرامية لتسوية النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين، بحسب تصريحات زايبرت.
من جانبه أكد مكتب نتنياهو الاتصال الهاتفي الذي أجرته المستشارة الألمانية. وجاء في بيان صادر عن المكتب أن ميركل دعت رئيس الوزراء الإسرائيلي للقاء في العاصمة الألمانية برلين بعد إتمام تشكيل الحكومة. وأضاف المكتب أن نتنياهو أشاد خلال الاتصال الهاتفي بالعلاقات بين البلدين.

يذكر أن انتخابات الكنيست الإسرائيلي أجريت يوم الثلاثاء الماضي. وأعلنت اللجنة الانتخابية المركزية أن حزب الليكود بزعامة نتنياهو حصل على 36 من أصل 120 مقعداً في الكنيست، بينما حصل تحالف “أزرق أبيض” الذي يمثل الوسط على 35 مقعداً. وبذلك يكون لمعسكر الأحزاب اليمينية الدينية الأغلبية في البرلمان. ومن المتوقع بذلك أن يظل نتنياهو على رأس الائتلاف الحاكم.

ارتفاع عدد الانفجارات في السويد

السويد تشهد حالة من القلق بعد ارتفاع عدد الانفجارات التي وقعت خلال الربع الأول من العام الحالي عن مثيلاتها في نفس الفترة من العام السابق.

وحسب المجلس الخاص بالحد من وقوع الجرائم فإن 48 انفجارا وقعت في العام 2019 مقابل 37 انفجارا شهدتها السويد في الأشهر الثلاثة الأولى من العام 2018.

السويد تهدد هذه الدول بعقوبات بسبب الهجرة

هدد ستيفان لوفين، رئيس وزراء السويد، الذي تبنى قضية الهجرة ويخضع لتغير سكاني بوتيرة قياسية، بفرض عقوبات على الآخرين الذين لا يشاركون نفس الموقف.
وقال رئيس الوزراء السويدي، إنه مستعد لفرض عقوبات على دول الاتحاد الأوروبي التي تعارض استقبال اللاجئين، مثل المجر.
وأضاف “لوفين”، في مقابلة مع صحيفة “أخبار اليوم” السويدية: “نعم، أنا مستعد للقيام بذلك. لأنه يتعين علينا عاجلًا أم آجلًا تحمل مسؤولية مشتركة لاستقبال المهاجرين.
واحد أو اثنين أو ثلاثة بلدان لا يستطيعون تحمل ذلك، نحن بحاجة للمساعدة في هذا”.
وتابع “لوفين”: “إذا لم يكونوا مستعدين لتحمل المسؤولية، فسيكون ذلك بتكلفة، ولن يكون من الممكن تلقي أموال الاتحاد الأوروبي بالطريقة نفسها اليوم. المجر هي واحدة من البلدان التي تحصل على أكبر عدد ممكن. ومن غير المقبول أن تكون الدولة التي حصلت على أكبر دعم من الاتحاد الأوروبي قد قالت: لا، نحن لا نتحمل مسؤولية الهجرة”.
وأكد “لوفين”، على استعداده لوضع خطوة، وأن العديد من الدول الأخرى على استعداد لتحذو حذوه.

أخيرًا، أعرب رئيس الوزراء السويدي، عن أمله في أن يكون الاتحاد الأوروبي قادرًا على وضع سياسة هجرة مشتركة، وهذا ليس هو الحال بوضوح الآن.

 السويد ترفض قانون الاتحاد الأوروبي الجديد

بالرغم من معارضة ورفض السويد وافقت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بصورة نهائية اليوم على تعديلات مثيرة للجدل لقوانين حماية حقوق النشر، والتي تضمن حصول المبدعين ودور النشر على نصيب عادل من عائدات استغلال إنتاجهم في العصر الرقمي.
وحصلت التدابير، التي سبق أن أقرها البرلمان الأوروبي، على دعم 19 دولة، مقابل اعتراض ست دول وامتناع ثلاث دول عن التصويت. وتصويت اليوم هو الخطوة النهائية قبل دخول التعديلات حيز التنفيذ، وهو الأمر المتوقع حدوثه خلال عامين.
ويأتي تمرير التعديلات رغم معارضين كثيرين ممن يرون أنها تضر بالتبادل الحر للمعلومات عبر الإنترنت. وتعارض شركات التكنولوجيا والإنترنت العملاقة مثل “ويكيبيديا” و”جوجل” و”يوتيوب” هذه التعديلات.
ومن بين النقاط الأكثر إثارة للجدل ما تعرف باسم “المادة 13” التي تلزم منصات التواصل الاجتماعي بضمان ألا يكون المحتوى المتداول عليها يمثل انتهاكا لقواعد النشر وقت تحميله. ويخشى المعارضون من أن يؤدي ذلك إلى ما يسمى ترشيح أو تنقية عمليات تحميل المحتوى على الإنترنت باستخدام تطبيقات آلية، وهو ما يمكن أن يحجب محتوى قانوني أيضا.

وفي بيان أصدره مجلس الاتحاد الأوروبي، أشاد الوزير الروماني فالير دانيال برياز الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد، بما اعتبره “نصا متوازنا يفتح فرصا متعددة للقطاعات الإبداعية الأوروبية التي ستزدهر وتعكس بصورة أفضل تنوعنا الثقافي وغيرها من القيم الأوروبية المشتركة، ولكن أيضا للمستخدمين الذين ستتعزز حرية تعبيرهم عبر الإنترنت”.

روابط مباشرة للحصول على اللجوء الى كندا 

ما هى شروط تقديم طلب لجوء إلى كندا :

اول حالة هى الشخص الذى هرب من بلده وغير قادر على العودة إلى بلده مرة أخرى لأنه يخاف على نفسه من الموت .
ثانى حالية هى الشخص الذى يخاف أن يعود إلى بلده فيتعرض للتعذيب نظرا لتوجهاته السياسية ، أو انتمائه لمجموعة أو حزب معين ، أو لعرقه .

ما هى الأماكن التى تستطيع أن تتقدم منها بطلب لجوء إلى كندا :

اول حالة هى عند وصول الشخص إلى أحد المطارات فى كندا تستطيع تقديم طلب لجوء إلى كندا فى المطار .
ثانى حالة هى عند وصول الشخص للحدود الكندية يمكنك تقديم طلب لجوء إلى كندا .
ثالث حالة هى عند دخول الشخص الى كندا تستطيع التقدم بطلب لجوء إلى كندا فى إحدى المكاتب التابعة لوزارة الهجرة والجنسية الكندية .
وحسب صوت كندا يمكن لاى شخص يريد اللجوء الى كندا زيارة الموقع الإلكترونى لوزارة الهجرة والجنسية الكندية CIC للحصول على مزيدا من المعلومات بخصوص مكاتب الهجرة والجنسية الكندية الرسمية .
المستشار القانوني للهجرة واللجوء والدراسة بكندا

ما هو وضع الاجئ القادم من أمريكا واراد التقدم بطلب لجوء إلى كندا ؟

من المتعارف عليه ان الشخص الذى يقدم لجوء الى كندا ان يكون قادم من دولة غير آمنة, ولكن من أتى من أمريكا وقام بتقديم طلب لجوء إلى كندا ستتم إعادته إلى أمريكا مرة أخرى للتحقيق فى حالته فى أمريكا ، لأن اللاجئ يعتبر أنه قادم من بلد آمن.
كيفية تحصل على اللجوء الى كندا ؟

على كل شخص يريد اللجوء الى كندا اذن فهناك 3 طرق للحصول على ما يسمى حماية اللاجئين الأجانب فى كندا وهم كالتالى :

الطريقة الأولى :
يجب على كل شخص يريد اللجوء الى كندا تقديم طلب اللجوء إلى كندا عند الوصول إلى مطار أو ميناء كندى , حيث يمكن التصريح برغبتك فى الاستفادة من حماية اللاجئين الأجانب فى كندا .
الطريقة الثانية :
يجب على كل شخص يريد اللجوء الى كندا تقديم طلب اللجوء فى مكتب ادارة الهجرة والجنسية إما بشكل شخصى إذا كنت فى كندا , أو قد ينوب عنك احد أقاربك هناك فى تقديم الطلب .
الطريقة الثالثة :
يجب على كل شخص يريد اللجوء الى كندا التقدم عن طريق المفوضية السامية لشئون اللاجئين حيث ترسل طلب اللجوء الى سفارة كندا فى بلدك أو البلد الذى تقيم أنت فيه لاتمام عمليه سفرك واعطاءك التأشيرة من الخارج ( هذة الطريقة لا تعرف النجاح الا فى حالات نادرة ) .

المستشار القانوني للهجرة واللجوء والدراسة بكندا 
بعد تقديم طلب اللجوء الى كندا يجب القيام بالآتى :

وحسب صوت كندا يجب على كل شخص يريد اللجوء الى كندا بعد تعبئة كل البيانات المطلوبة فى استمارة الطلب , سوف تحدد لك مقابلة أو جلسة استماع وسوف يتم الاتصال بك لتحديد وقت ومكان المقابلة إذا كنت متواجدا فى كندا .
يجب على كل شخص يريد اللجوء الى كندا عليك باثبات نفسك فى مقابلة السفارة , ويمكنك أن تحصل على المزيد من المعلومات من خلال الجروب التالى لاجتياز اختبارات مقابلات السفارة اضغــط هــنا
اذا تم قبولك كلاجئ الى كندا : اذا تم قبول طلب لجوئك تستطيع الحصول على الإقامة الدائمة فى كندا بموجب حماية اللاجئين الأجانب فى كندا , بعدها الحصول على الجنسية الكندية بعد قضاء 3 سنوات على الأقل فى كندا مع سيرة وسلوك جيدين .

ما الذى تقدمه حكومة كندا لللاجئين من جميع دول العالم :

تقدم الحكومة الكندية للاجئين المساعدة فى إيجاد سكن لائق.
تقدم الحكومة الكندية للاجئين الحصول على الأثاث المنزلى الأساسى.
تقدم الحكومة الكندية للاجئين التوجيه المالى.
تقدم الحكومة الكندية للاجئين الطبيب وتقديم خدمات الرعاية الصحية والعلاج.
تقدم الحكومة الكندية للاجئين الحصول المستمر على دعم عند الحاجة.
تقدم الحكومة الكندية للاجئين فرصة الحصول على فروض للاجئين الذين يحصلون على مساعدة الحكومة

 أهم المواقع والروابط التي تفيد اللاجئين والمهاجرين إلى كندا

رابط موقع وزارة المواطنة والهجرة الكندية

http://www.cic.gc.ca/english/index.asp

روابط مباشرة من داخل موقع وزارة الهجرة والمواطنة لمن يريد الهجرة إلى كندا أو تمديد الإقامة فى كندا

http://www.cic.gc.ca/ctc-vac/cometocanada.asp

www.cic.gc.ca/ctc-vac/veniraucanada.asp

وهذه روابط لمن يريد اللجوء إلى كندا أو تقديم الكفالة لمن يرغب باللجوء

http://www.cic.gc.ca/english/refugees/index.asp

http://www.cic.gc.ca/francais/refugies/index.asp

بالتوفيق للجميع..

تحذيرات للمسلمين المقيمين في كندا

نشر الموقع الإخباري الكندي vice.com ، يوم السبت الماضي، تقريرا كشف فيه عن تشكل خلية يمينية متطرفة مسلحة هدفها “الدفاع عن البلاد ضد المسلمين” وذلك بعد ثمانية أشهر من التحري والتحقيق.
وهذه الجماعة، التي تطلق على نفسها اسم “ثلاثة بالمئة” (III%)، لها شعارات خاصة مثل “نحن أخوة في الحرب”، و”نحن في حالة حرب وفي قلب الكفاح” كما أوضح الموقع الإخباري الكندي.ووفقا لما نشره موقع عربي 21.
ويترأس هذه الجماعة شخص يدعى “روبرت ويلينغ”، وقد صرح عبر الموقع أنّ الحكومة تعتبرهم “إرهابيين محليين” ، “وعندما يحين الوقت، سنستخدم القوة ونبدأ بالتحرك، سنقوم بذلك”.
وأفصح “ويلينغ”،: “نحن لا نحب الإسلام والمسلمين”، مؤكدا أن بلاده “ستصبح  تحت الاحتلال الإسلامي مستقبلا بسبب اللجوء والهجرة”.
واستطرد قائلا بأن جماعته تراقب عن كثب 16 مسجدا في عموم كندا، معتبرا تلك المساجد” مدارس تخرج الجماعات الإرهابية “.
وفيما يتعلق باسم الجماعة أو الخلية أوضح ويلينغ أن الاسم مشابه لاسم جماعة أمريكية مشابهة، تأسست عام 2008 بعد انتخاب باراك أوباما رئيسا لبلاد.
ورمز هذه الجماعة مرتبط حسب قوله بأسطورة تقول أن 3 بالمئة من الشعب الأمريكي حاربوا البريطانيين وتمكنوا من تحقيق الاستقلال للولايات المتحدة.
وتأسست هذه الجماعة عام 2015،  مباشرة بعد انتخاب “جوستن ترودو” رئيسا للوزراء في كندا، وتنظم كل أسبوع مظاهرة واحدة على الأقل في إحدى المدن الكبرى.
وتتكون هذه الجماعة من أكثر من ألف و600 عضو في مقاطعة ألبرتا،  وقد نشر الموقع صورا لبعضهم في أثناء حملهم أسلحة رشاشة، ومقاطع لتدريبات عسكرية.
من جهتها أكّدت شرطة الخيالة الملكية الكندية (RCMP) درايتها بنشاطات  والتطورات المتعلقة بالجماعة المذكورة، مشيرة إلى أنها لا تحقق في الحركات أو الأيديولوجيات، وإنما تحقق في أنشطة الأفراد والجماعات التي تشكل خطرا على أمن الكنديين، ووفقا للمصدر ذاته.
وقد تضمن التقرير الذي نشره الموقع  تقييمات لخبراء حول أنشطة الجماعة، الذين اعتبروا بأن هذه الجماعة تشجع على الإرهاب ضد المسلمين وتشجع “الذئاب المنفردة”؛ حسب قولها وهذا ما سيزيد من خطورتها وصعوبة تفكيكها.

من جهته ، دعا مجلس الشؤون العامة الإسلامية في ألبرتا (AMPAC) إلى إدراج الجماعة ضمن “قائمة المنظمات الإرهابية” رسميا، حسب المصدر نفسه.

تظاهرات في كندا ضد هذا القانون 
شهدت كندا يوم امس تظاهرات حاشدة، بدعوة من جمعيات تمثل التعددية الدينية والعرقية والثقافية، بهدف “الضغط على الحكومة الكندية لسحب مشروع القانون 21 الذي يفرض العلمانية ويحظر الرموز الدينية في المؤسسات الرسمية والتعليمية، وهو ما يشكل انتهاكا للحقوق والحريات المضمونة في الميثاق الكيبيكي والكندي”.

 احتجاز مواطنتين كنديتين

أعلنت كندا اليوم احتجاز مواطنتين كنديتين في الصومال، وقال المتحدث باسم الخارجية الكندية في تصريحات لشبكة (سي تي في) نيوز الإخبارية أن المسؤولين القنصليين الكنديين في نيروبي على اتصال بالسلطات المحلية لجمع معلومات إضافية حول احتجازهما.
وأكد المتحدث تقديم الخدمات القنصلية للسيدتين دون أن يذكر تفاصيل أكثر بسبب قانون الخصوصية.
وأوضحت الشبكة أن الكنديتين تم احتجازهما في سجن كودبور للنساء في منطقة هرجيسا التابعة لأرض الصومال المتنازع عليها، كما أوضحت أن المرأتين كانتا تحاولان استخدام تجربتهما الخاصة في “العنف القائم على نوع الجنس للتدخل نيابة عن المرأة المستهدفة بالاضطهاد على أساس الجنس بما في ذلك التعذيب والاختفاء القسري”.

وأشارت الشبكة إلى أنه تم احتجاز السيدتين الكنديتين مع امرأة ثالثة من مواطني المملكة المتحدة، مؤكدة أن الحكومة الكندية تدعو إلى التوسط بقوة لإطلاق سراح النساء والعودة الآمنة للبلاد.

فترة انتظار المهاجرين لجلب عوائلهم للاستراليا

كشفت لجنة نيابية استرالية مختصة، أن المهاجرين يعانون كثيرا من إجراءات جلب عوائلهم الى أستراليا، لافتة الى أن الكثير منهم ينتظرون لمدة تصل إلى 56 عاماً قبل البت بطلباتهم، في معلومات أثارت الصدمة لدى طالبي اللجوء.
وقالت، بيتا دان، السكرتيرة الأولى للجنة البرلمانية الأسترالية، إن “75% من المهاجرين ينتظرون لمدة تتراوح بين 14 و 21 شهراً للبت بطلبات استقدام الشريك، كما تستغرق 75% من تأشيرات الأطفال بين الـ 10 أشهر وسنة لاتمام البت بها”، مبينة أن “تأشيرات استقدام الأهل المكفولة والتي تكلف رسومها حوالي $47,455 ينتظر المتقدمون عليها ما يصل إلى 45 شهراً حتى الحصول عليها”، بحسب شبكة “أي بي أس” الأسترالية.
وحول كيفية أحضار الوالدين الى أستراليا بالنسبة للمهاجرين، تقول اللجنة، “بعد إستقرار المهاجرين في أستراليا يبدأ العديد منهم بالتفكير في أهاليهم، خاصة إذا كان لديهم أطفال، وهناك العديد من تأشيرات الوالدين المتاحة في أستراليا، لكنها إما مكلفة أو تتطلب فترة إنتظار طويلة جدا”.
وتوضح اللجنة، أن “الأمر يختلف تماماً بالنسبة لتأشيرات الأهل غير المكفولة والتي تتراوح مدة البت بها بين 30 عاماً و 56 عاماً”، مبينة أن “وزارة الهجرة الأسترالية تبت حاليا بـ 49,983 طلب لتأشيرات الأهل غير المكفولة و 8,111 طلب للتأشيرات المكفولة”.
وتبريراً لهذه الفترات قالت وزارة الهجرة الأسترالية، إن “السبب هو وضع حد لعدد التأشيرات المحددة من قبل الحكومة واعطاء الحكومة الأولوية لتأشيرات العمال المهرة”، لافتة الى أن “الوزارة لا تعاني من نقص في الموارد أو الموظفين، وتقوم بالعمل على البت بالتأشيرات بحسب البرنامج الموضوع من قبل الحكومة”.
بدورها قالت الجمعيات المعنية بالمهاجرين، إن “معظم المتقدمين لتاشيرات العائلة قد يتوفون قبل الحصول على تأشيرة الانضمام لأفراد عائلتهم في أستراليا اذا ما بقيت فترات الانتظار على وضعها الحالي.
وكانت الحكومة الفدرالية أعلنت اقتطاع عدد التأشيرات الدائمة التي ستمنحها استراليا كل عام من 190 ألف إلى 160 آلاف، ما يعني أن عدد التأشيرات المخصصة للعائلات لن يتجاوز 47,732 وهو انخفاض من 60,750 تأشيرة كانت مخصصة للعائلات العام المالي الماضي، مؤكدة أستمرار سياستها المتشددة حيال الهجرة ورفض من يأتي عن طريق التهريب.

السجن 10 سنوات وغرامه 150 ألف دولار لمهاجر بسبب سمكة 

بسبب سمكة، سيَمْثُل رجل فيتنامي أمام القضاء الأسترالي في 15 مايو المقبل، بتهمة محاول تهريب سمكة حية غريبة إلى داخل أستراليا، وهي الجريمة التي تصل عقوبتها إلى السجن 10 سنوات وغرامة 150 ألف دولار أمريكي.
وحسب وكالة الأنباء الألمانية “د ب أ”، ألقت السلطات في مطار أديليد في أستراليا، القبضَ على رجل فيتنامي، حاول تهريب سمكة حية غريبة إلى داخل أستراليا في كيس من البلاستيك كان حول عنقه.
وقال سلاح الحدود الأسترالي في بيان له أمس: إن الرجل البالغ من العمر 34 عامًا، الذي وصل على متن رحلة جوية قادمة من ماليزيا؛ أظهر الكيس البلاستيكي الذي يحتوي على السمكة خلال عملية تفتيش؛ وذلك خلال احتجازه في المطار الثلاثاء الماضي للتفتيش.
ووفقًا للقانون الأسترالي؛ فإن العقوبة القصوى لجرائم الاتجار بالحياة البرية، هي السجن لمدة عشر سنوات، مع دفع غرامة تصل إلى 210 آلاف دولار أسترالي (150 ألف دولار أمريكي) للأفراد، ومليون دولار للشركات.
وتم التوصل إلى أن السمكة، التي تم تقييم مخاطرها على الأمن الحيوي؛ هي من أسماك الأروانا الآسيوية الحمراء، وهذا النوع من الأسماك مهدد بالانقراض، موطنه جنوب شرق آسيا، ويُعد أيضًا من الكائنات الميمونة في الثقافة الصينية وثقافات آسيوية أخرى.
يشار إلى أنه ليس من القانون امتلاك أسماك الأروانا الآسيوية في أستراليا؛ ما لم يتم استيرادها بشكل قانوني؛ في حين أن الاتجار بهذه الأسماك يخضع لقيود صارمة بموجب اتفاقية التجارة الدولية بالأنواع الحيوانية والنباتية البرية المعرضة للانقراض.
وقال سلاح الحدود الأسترالي: إن الأمر استلزم التخلص من السمكة بشكل رحيم؛ نظرًا لأن الأنواع الدخيلة المستوردة بشكل غير قانوني، يمكن أن تصبح آفات وتُدخل أمراضًا جديدة.

واحتجزت السلطات الرجل الفيتنامي، وسيمثل أمام القضاء في 15 مايو المقبل.


 نيوزيلندا تحاكم من يضع هذه الفيديوهات بالتواصل الاجتماعي

بدأت محكمة نيوزيلندية اليوم محاكمة ستة أشخاص بتهمة إعادة نشر الفيديو الذي بثه مباشرة على فيسبوك إرهابي أسترالي أثناء ارتكابه مذبحة في مسجدين بمدينة كرايست تشيرتش الشهر الماضي، وقد تصل عقوبة هذه الجناية إلى السجن 14 سنة.
ورفض قاضي محكمة مقاطعة “كرايست تشيرتش” ستيفن أودريسكول طلب كفالة من رجل الأعمال فيليب آربس، وكذلك من متهم يبلغ من العمر 18 عاما، حيث اعتقل كلاهما في مارس/آذار الماضي، في حين لا يزال الأربعة الآخرون طلقاء.
ومن المقرر أن يمثل آربس (44 عاما) أمام المحكمة مرة أخرى في 26 من الشهر الحالي، كما سيمثل الشاب الآخر أمام المحكمة في 31 يوليو/تموز المقبل، حيث يحاكم بعد نشره مقطع الفيديو وصورة لمسجد النور مع تعليق بعبارة “تم تحقيق الهدف”.

وسبق أن حظر رئيس الرقابة النيوزيلندي نشر صور وفيديوهات المذبحة التي سقط فيها 51 قتيلا وعدد مماثل تقريبا من الجرحى.

 

قوة خاصة لإيجاد ممرضة نيوزيلندا المفقودة 

الحكومة النيوزيلندية تؤكد العمل على تحديد مكان الممرضة لويزا أكافي التي تكتم الصليب الأحمر على فقدانها في سوريا منذ 2013 حيث أعلنت سلطات نيوزيلندا، أن قواتها الخاصة تنفذ عمليات في سوريا بحثا عن الممرضة النيوزيلندية لويزا اكافي التي كشف الصليب الأحمر للتو أنها خطفت في 2013.
وتم التكتم على خطف الممرضة وسائقيها السوريين لأكثر من خمس سنوات وذلك قبل أن تقرر اللجنة الدولية للصليب الأحمر، رغم معارضة واشنطن، إنهاء الصمت وتوجيه نداء لمعرفة ما حدث لموظفيها.
وكشف الصليب الأحمر أنه علم منذ البداية أن الممرضة البالغة من العمر 62 عاما خطفها تنظيم الدولة الإسلامية وأوضح أن آخر المعلومات “الموثوقة” تشير إلى أنها كانت لا تزال على قيد الحياة في نهاية 2018.
وأكد نائب رئيسة الوزراء النيوزيلندي وينستون بيترز أن هناك عملية جارية ينفذها فريق مركزه العراق لتحديد مكان الممرضة.
وأضاف “تبذل جهود لتحديد مكان لويزا والعثور عليها، هناك الكثير من المسائل العملانية والاستخباراتية التي لا ترغب الحكومة في التعليق عليها”.
معاناة الأسر
ولم تخف رئيسة الحكومة جاسيندا آرديرن خيبة أملها لقرار المفوضية العليا للاجئين كشف وضع الممرضة. وقالت في لقاء إعلامي “إن الحكومة تقدر أنه من الأفضل أن لا تتحول هذه القضية إلى شأن عام”.
وفي 13 أكتوبر 2013 كانت الممرضة أكافي وزميليها السوريين علاء رجب ونبيل بقدونس يزوران قافلة في إدلب بشمال غرب سوريا حيث كان يفترض أن يقدما معدات طبية، لكن مسلحين أوقفوا سيارتهم.
وقال دومنيك ستيلهارت، مدير عمليات مفوضية الأمم المتحدة للاجئين “إن السنوات الخمس ونصف الأخيرة كانت معاناة لأُسر زملائنا الثلاثة. تملك لويزا كل مؤهلات الرأفة الإنسانية والرحمة، كما أن علاء ونبيل كانا من أعمدة أنشطتنا الإنسانية”.
جاسيندا آرديرن تبدي خيبة أملها من الاستعجال في كشف وضع الممرضةجاسيندا آرديرن تبدي خيبة أملها من الاستعجال في كشف وضع الممرضة
وأضاف في بيان “ندعو كل شخص يملك معلومات عنهم إلى الاتصال بنا. وإذا كان زملاؤنا لا يزالون مخطوفين فنحن نطلب الإفراج الفوري وغير المشروط عنهم”.
وقالت المنظمة إن لويزا اكافي ممرضة “ذات خبرة ملتزمة ومشهود لها بقوة الشخصية” وكانت أنجزت قبل خطفها 17 مهمة ميدانية للصليب الأحمر النيوزيلندي واللجنة الدولية للصليب الأحمر.
تدرك المخاطر
وشكر بيترز وسائل الإعلام التي كانت على علم بالأمر على لزومها الصمت. وقال “في هذه الحالات يجب أن تمنح دائما الأولوية لأمن الرهينة وكنا قلنا لكم بوضوح أن كل دعاية حول القضية ستزيد من المخاطر على لويزا”.
وقال تويني روباتي، المتحدث باسم أسرة أكافي إن الممرضة كانت تدرك تماما المخاطر القائمة في سوريا. وأضاف “لقد مرت بلحظات صعبة سابقا لكنها واصلت عملها لأنها تحب ذلك (..) لويزا ممرضة وعاملة إنسانية خبيرة جدا تدرك المخاطر”.
وخلف النزاع في سوريا منذ 2011 أكثر من 370 ألف قتيل وملايين النازحين واللاجئين.
وتوجت العملية العسكرية التي شنتها في سبتمبر 2018 قوات سوريا الديمقراطية بدعم من تحالف دولي تقوده واشنطن، إلى الإعلان في 23 مارس 2019 عن سقوط آخر مربع بيد تنظيم الدولة الإسلامية.
وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن الصليب الأحمر لديه أسباب للاعتقاد أن الممرضة لازالت على قيد الحياة حيث أن شخصين على الأقل قالا إنهما شاهداها في ديسمبر في مشفى بسوسا الخاضعة لسيطرة التنظيم الجهادي.

وقال شهود إنهم رأوها تقدم العلاج في مشافي خاضعة لتنظيم الدولة الإسلامية ما يشير إلى أنها لم تعد حبيسة سجن. وهناك 98 موظفا أجنبيا و580 محليا يعملون لحساب الصليب الأحمر الدولي في سوريا.

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع المغتربون ووكالة انباء المغتربين

...المزيد 

للحصول على استشارة قانونية عاجلة في شئون الهجرة واللجوء من هنا

الكاتبة 
ياسمين نور
editor.no1@outlook.com

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

ملاحظة هامة حول نسخ مواضيع الموقع : استناداً إلى قوانين جرائم الحاسوب ، فإن نسخ المواضيع من موقعنا بدون الحصول على إذن هو أمر مخالف للقانون و يعرضك للملاحقة القضائية . إن الموقع تم تزويدة بأقوى البرمجيات التي تكشف هذا أمر . في حال تم نسخ أحد مواضيعنا بدون الحصول على إذن منا ، فإننا سنلحظ ذلك في أقصر وقت ممكن عن طريق البرمجيات القوية جداً التي قمنا بتنصيبها على موقعنا، وسيتم الملاحقة الشرطية والقضائية عن طريق مركز جرائم الحاسوب . في حال رغبتكم بنسخ محتويات و مواضيع موقعنا يجب أن تخاطب الادارة حتى لا تتعرض للملاحقة القانونية .
اضغط على الروابط للوصول الى : مواقيت الصلاة في أوروبا وأمريكا وكندا/// خدمة المستشار القانوني للهجرة واللجوء/////// منح دراسية مجانية ////////روابط الهجرة واللجوء لكندا///////فرصة عمل في اوروبا وكندا ///////صفحة المغتربون الرسمية بالفيسبوك //// وظائف وفرص عمل بالخليج العربي///// الهجرة واللجوء لألمانيا /////أخبار الرياضة ////فرص الهجرة واللجوء والعمل بالسويد

You may also like...

%d مدونون معجبون بهذه: