السويد – المخابرات تواصل حملات الاعتقال والطرد

الامامان المعتقلين في السويد
الامامان المعتقلين في السويد
ستوكهولم – وكالة أنباء المغتربين/يواصل جهاز المخابرات السويدي  حملته ضد بعض الاسلاميين الذين يعتبرهم خطرا علي البلاد حيث قام امس بالقبض علي إمام ومالك لإحدى المدارس الاسلامية الخاصة  في يوتبوري.
ايكوت قالت في خبر عاجل إن عملية التوقيف تمت صباح الأمس وأن الرجل مقيم في السويد منذ أكثر من 25 عاماً، كما أنه حاصل على تصريح بالإقامة الدائمة.
هذا ورفض Säpo إعطاء أي تصريح في الوقت الحالي.
وكان جهاز المخابرات قد اعتقل أيضاً ثلاثة أشخاص آخرين في الأيام القليلة الماضية في مدينتي يافليه وفيسترسوس.

الاستخبارات السويدية شنت منذ ايام حملتها الامنية ضد من تخشى ان يكونوا وراء تنشيط ودعم الارهاب حيث أعتقلت الإستخبارات السويدية “السيبو” أمام مسجد بمدينة فيستيروس بمقاطعة فستمانلاند وسط السويد، وهو ثالث أمام تطيح به السلطات السويدية خلال الفترة الماضية.وقالت وسائل الإعلام السويدية ان سيارة مدنية تابعة لجهاز الإستخبارات السويدية “السيبو” أعتقلت الأمام الفلسطيني ف . ح  – ٥٢ عامًا- ومن ثم نُقلَ إلى معتقل تابع لدائرة الهجرة السويدية بهدف ترحيله خارج البلاد على الرغم من إنه يحمل الأقامة الدائمية.. وهناك معلومات غير مؤكدة انه سيتم تسليمه لاسرائيل وكشفت وسائل الإعلام السويدية أن الأمام الفلسطيني أحتجَ على أعتقال أمام مسجد الراشدين في مدينة يافله بمقاطعة يافلبورغ وسط البلاد، الشيخ العراقي ر. ع. د ، والذي أعتقلته ثلاث سيارات مدنية تابعة لجهاز الإستخبارات السويدية في الشارعِ في التاسع والعشرين من ابريل نيسان الماضي، ومن ثم نقلته دون سابق أنذار إلى معتقل تابع لدائرة الهجرة السويدية في ستوكهولم بهدف تسليمه للحكومة العراقية وذلك بسبب منشور نشره على وسائل التواصل الإجتماعي في عام 2014وقال الأمام الفلسطيني في منشورات وزعها بين اوساط المسلمين في البلاد: “تريد الحكومة السويدية المساجد مثل مساجد بلداننا في الستينيات والسبعينيات- لايزورها إلا كبار السنِ، لا يريدون أي امام يدعوا الشبان لنشر دين الله”. كما هاجمَ الأمام الفلسطيني الجمعيات الإسلامية في السويد، واتهمها بالعمالة والتواطوء، لكونها لم تجرؤ على كشف الظلم الواقع ضد ائمة المساجد في البلاد.هذا وتشهد البلاد أوضاعًا أمنية متدهورة جراء حملات الإعتقالات الأخيرة، وقد تظاهر في الثالث من ايار مايو الجاري العشرات من المسلمين وسط مدينة يافله مطالبين السلطات السويدية بالعدول عن ترحيل الأمام العراقي ر. د  ولاسيما إنه غير قانوني لكونه يقيم في السويد منذ عام 1991، ويحمل الإقامة الدائمية منذ عام 1998.والسويد البلد الحيادي كما تزعم، لديها قوات إحتلال في العراق يقدر عددها بنحو 70 فردًا يعملون على توفير الدعم اللوجستي للحكومة العراقية..المزيد 

للحصول على استشارة قانونية عاجلة في شئون الهجرة واللجوء من هنا

الكاتبة 
ياسمين نور
editor.no1@outlook.com

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا
هل لديك عقار أو شقة أو فيلا خالية في أي مكان بالعالم .. سجل من هنا لتعرضه لحجوزات المسافرين باليوم او الاسبوع او الشهر وأحصل على أكبر مقابل مالي .. سجل عقارك هنا

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

اضغط على الروابط للوصول الى : مواقيت الصلاة في أوروبا وأمريكا وكندا/// خدمة المستشار القانوني للهجرة واللجوء/////// منح دراسية مجانية ////////روابط الهجرة واللجوء لكندا///////فرصة عمل في اوروبا وكندا ///////صفحة المغتربون الرسمية بالفيسبوك //// وظائف وفرص عمل بالخليج العربي///// الهجرة واللجوء لألمانيا /////أخبار الرياضة ////فرص الهجرة واللجوء والعمل بالسويد

You may also like...

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: