ylliX - Online Advertising Network
فيروس كورونا

ألمانيا – فيروس كورونا يهدد باغلاق هذه المدن الألمانية

عواصم - وكالة أنباء المغتربين/

#كورونا في ألمانيا       #اماكن انتشار كورونا في ألمانيا     #مناطق انتشار كورونا في ألمانيا       #تطعيم كورونا في ألمانيا

في خبر عاجل من المانيا ومع زيادة معدلات الإصابة بفيروس كورونا المستجد ، صرح وزير الداخلية هورست زيهوفر أنه لا يستبعد إغلاق مدن بأكملها لمواجهة انتشار المرض. وثلث الألمان يستغنون عن إجازاتهم في الخارج بسببه.
زيهوفر: يجب مكافحة فيروس كورونا “بكل الوسائل التقليدية للحماية من العدوى. يتعين علينا كسر سلاسل العدوى باستمرار”.

لمشاهدة جميع فيديوهات السويد الهامة والجديدة على يوتيوب اضغط هنا

في أحدث حصيلة رسمية لحالات الإصابة بفيروس كورونا في ألمانيا، أعلن معهد “روبرت كوخ” الألماني صباح اليوم أن إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد
في البلاد قد وصل إلى 117 حالة. وأوضح المعهد اليوم أنه وفقا للقائمة الحالية، هناك 66 حالة في ولاية
شمالي الراين-فيستفاليا وحدها، وهناك 19 حالة في ولاية بافاريا، جنوبي ألمانيا و15 حالة في ولاية بادن-فورتمبرج.
وأشار المعهد إلى أنه من المحتمل أن يكون عدد الإصابات الفعلى أعلى بعض الشيء من ذلك الرقم.

صرح وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر بأنه لا يتوقع نهاية سريعة لمكافحة فيروس كورونا المستجد. وقال زيهوفر لصحيفة “بيلد أم زونتاغ” الألمانية الأسبوعية: “أتوقع أن يتوافر لدينا لقاح بحلول نهاية العام”.

وأضاف الوزير الألماني أنه حتى يحل ذلك الوقت يجب مكافحة فيروس كورونا “بكل الوسائل التقليدية للحماية من العدوى. يتعين علينا كسر سلاسل العدوى باستمرار”.

ولم يستبعد زيهوفر إغلاق مناطق، أو مدن بأكملها، لمواجهة انتشار العدوى، وأضاف: “هذا السيناريو سيكون الملاذ الأخير”. وصرح زيهوفر بأنه هو نفسه لم يعد يصافح أي شخص باليد، كإجراء احترازي، وقال: “ولكنني أقول كل مرة إن ذلك ليس له أي علاقة بعدم اللياقة”.

وكان وزير الصحة الألماني ينز شبان قد أجرى مشاورات لسبت مع خبراء شؤون الصحة من كافة الكتل الحزبية بالبرلمان الألماني (بوندستاغ) بشأن تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد. وكتب شبان على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أنه اطلع عبر مؤتمر هاتفي على التطورات المتسارعة التي حدثت في الأيام الثلاثة الماضية، وأضاف: “سنلتقي مجدداً في اجتماع طارئ للجنة الشؤون الصحية بالبرلمان بعد غد الاثنين. من المهم بالنسبة لي الاطلاع على الوضع على مستوى متجاوز للأحزاب”.

ومن المقرر عقد اجتماع طارئ لوزراء الصحة في الاتحاد الأوروبي في بروكسل يوم الجمعة المقبل. وقال شبان في بيان لوزارته: “نحن على أعتاب وباء، في ألمانيا وأوروبا. هذا يتطلب تحركاً مشتركاً”.

انتشار سريع للفيروس بألمانيا

والولايات التي سجلت حالات إصابة في ألمانيا معظمها (66 حالة) في ولاية شمال الراين- ويستفاليا، وبادن-فورتمبرغ(15 حالة)، وبافاريا(19 حالة)، وراينلاند-بفالتس، وهيسن، وهامبورغ، وشليزفيغ-هولشتاين وأحدثها بريمن شمال البلاد.
وبحسب تقييم وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) مثلا، هناك 3 حالات في ولاية راينلاند-بفالتس حاليا، وليس فقط الحالتان اللتان سجلهما معهد روبرت كوخ من قبل. ولم يتم الإعلان حتى الآن عن أية إصابات بفيروس كورونا في ولاية زارلاند أو ولايات شرق ألمانيا، وبينها العاصمة برلين.

وتعتبر منطقة هاينزبرغ في ولاية شمال الراين- ويستفاليا هي الأكثر تضررا في ألمانيا، حيث بلغ عدد حالات الإصابة فيها حتى الآن 38 حالة. وقررت إحدى المدارس الابتدائية في مدينة بون الألمانية السبت إغلاق أبوابها لمدة أسبوعين اعتباراً من بعد غد الاثنين عقب إصابة أحد العاملين بها بفيروس كورونا المستجد.

وقالت مديرة الإدارة الصحية في بون إنغريد هاير إنه يُجرى حالياً فحص تلاميذ المدرسة، البالغ عددهم نحو 185 تلميذاً، لتحديد ما إذا كان أحدهم قد أصيب بالفيروس.
طواقم طبية في ألمانيا تجري فحوص الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا

تقوم السلطات الصحية بإجراء فحوصات على تلاميذ المدرسة الابتدائية في بون لتحديد ما إذا كان أحدهم قد أصيب بالفيروس.

تداعيات اقتصادية

وإزاء تداعيات انتشار الفيروس المميت أجلت هيئة المعارض في مدينة دوسلدورف عاصمة ولاية شمال الراين- ويستفاليا إقامة عدد من المعارض منها معرضان للمختصين أحدهما عن صناعة النبيذ والآخر عن صناعة الجمال. وقالت إدارة المعارض إن موعداً بديلاً سيتم التشاور بشأنه قريبا لإقامة معرض “النبيذ”. وكان من المقرر إقامة معرض النبيذ في الخامس عشر من الشهر المقبل.

كما أفادت إدارة المعارض أن معارض أخرى عن “الجمال” و” توب هير” والمعرض المتخصص في الأسلاك بعنوان “واير” ومعرض المواسير “تيوب” ستؤجل إلى أوقات لاحقة. كانت جمعية معارض كولونيا هي الأخرى أعلنت من قبل عن تأجيل معرض اللياقة البدنية “فيبو” ومعرض البضائع الحديدية إلى مواعيد تعلن لاحقاً.

وكانت السلطات الألمانية قد ألغت معرض السياحة الذي يقام في العاصمة الألمانية برلين بسبب مخاطر عدوى كورونا.

وفي سياق متصل كشف استطلاع حديث أن نحو ثلث المواطنين الألمان يعتزمون الاستغناء عن رحلاتهم إلى خارج البلاد بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. وأعرب عن هذا الرأي 35 في المئة ممن شملهم استطلاع معهد “قنطار” لأبحاث السوق الذي تم لصالح صحيفة “بيلد أم زونتاغ” الألمانية الأسبوعية والتي نشرت نتائجه في عددها الصادر اليوم الأحد.

وذكر 62 في المئة من المشاركين أنهم لن يحجموا عن السفر، ولم يحسم 3 في المئة رأيهم. وصرح 17 في المئة بأن انتشار فيروس كورونا له تداعيات على مسار حياتهم اليومية. وذكر 22 في المئة أنهم لديهم خوف من الإصابة بالفيروس.

يُذكر أن نسبة من كانوا يشعرون بذلك كانت 12 في المئة في نهاية شهر كانون الثاني/ يناير الماضي. تجدر الإشارة إلى أنه تم إجراء الاستطلاع يوم 27 شباط/ فبراير الماضي، وشمل إجمالاً 5

 

كيف يمكنني الاستعداد لمواجهة الوباء؟

لا دافع للهلع بسبب خطورة فيروس كورونا، لكن بإمكاننا استغلال الوقت لاتخاذ الإجراءات الوقائية لمواجهة توسع رقعة الفيروس الذي ينتقل بشكل خاص في الأماكن المزدحمة بالناس.

فيروس كورونا يشكل تحديا عالميا يتطلب من كل شخص سلوكا مسؤولا. وبإمكان الجميع كمواطنين وشركات أو مؤسسات ومنظمات اتخاذ تدابير للحماية من الفيروس والاستعداد لتفشي وباء معدي. وتركز الاستعدادات على ثلاثة مجالات: أن يصاب أقل عدد ممكن من الأشخاص وأن تعد البيوت جميع لوازم الحياة استعدادا لحالة الطوارئ إضافة إلى تفادي التوترات الاجتماعية الكبرى.

ماذا يمكن للشخص الواحد أن يفعل؟ ما هي الإجراءات الملموسة التي تحميني وآخرين من الإصابة؟

الحفاظ على مسافة من الأشخاص المصابين وتنظيف اليدين بانتظام وتفادي المصافحة باليد والعناق. وينبغي تطوير سلوكيات للحماية الشخصية، على سبيل المثال فعوض الضغط بالأصبع على زر المصعد قم باستخدام وسيلة أخرى لفعل ذلك. كما ينبغي تفادي الأماكن والتظاهرات الشعبية، إضافة إلى تفادي تلمس الفم والعينين والأنف بالأصابع. ويُنصح بوضع قفازتين عند الضرورة واستبدال المناديل المستعملة عند العطاس. وللعلم فإن أقنعة التنفس تقدم قليلا من الحماية للأشخاص الأصحاء.

كيف يمكن لي الاستعداد لتفشي وباء معدي؟

في حال حصول موجة عدوى فمن المرجح فرض قيود وأن يحصل نقص في مواد التموين، وعليه ينبغي عمل الآتي:

شراء مواد غذائية تكفي لأسابيع
تحضير الأدوية اللازمة لمدة شهر
تنظيم إمكانيات العناية المبكرة بالأطفال المرضى دون التعرض للإصابة

كيف يمكن لي تقديم المساعدة داخل المجموعة؟

كلما بذل أشخاص الجهد من أجل الاستعدادات، كلما ارتفع الشعور التضامني بين الناس. ساهموا بالمساعدة في ضمان التعاون الجماعي.

ماذا يمكن لأرباب العمل والعاملين أن يفعلوا؟

إتاحة سبل العمل من البيت، لاسيما للعمال المرضى والمعرضين للخطر
إبعاد الموظفين الذين يحملون أعراض إصابة في جهاز التنفس فورا عن باقي العاملين وإرسالهم إلى البيت
تأمين الهواء النقي داخل أماكن العمل وفي قاعات الاجتماعات
تأمين وسائل نظافة اليدين مثل الصابون ووسائل التعقيم وتنظيف لوحة مفاتيح الحاسوب
الموظفون الأصحاء الذين لديهم مصاب في العائلة يجب عليهم إشعار رب العمل لاتخاذ الإجراءات اللازمة

ما العمل مع أسفار العمل والأسفار العادية؟

يجب على أرباب العمل والموظفين الاطلاع على التوصيات الجديدة الخاصة بالسفر لكل بلد
من واجب الشركات تقديم المشورة الضرورية للعاملين قبل السفر

لزوم الخضوع لفحوصات طبية في حالة الشعور بعوارض مرضية في جهاز التنفس والبقاء في البيت
إشعار رب العمل فورا في حالة الإصابة بالمرض خلال السفر…..المزيد

الكاتبة

ميرنا عثمان
info@almoghtribon.net

#كورونا في ألمانيا ,#اماكن انتشار كورونا في ألمانيا ,#مناطق انتشار كورونا في ألمانيا ,#تطعيم كورونا في ألمانيا ,#ألمانيا ,#كورونا ,#فيروس كورونا ,#فيروس كورونا الجديد ,#كوفيد 19 ,#برلين ,#الصحة الألمانية ,#صوت ألمانيا

للحصول على دعم من الشركة الراعية اضغط هنا

لسرعة التواصل معنا ارسل ايميل لنا ..اضغط هنا

إضغط هنا لتفوز بجائزة ضربة حظ مع الشركة الراعية ..أشترك مجانا لتكون مؤهل للفوز من هنا . يمكنك ان تجرب عدة مرات وتؤهل نفسك لرحلة العمر مجانا اضغط هنا

.......المزيد هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع وكالة انباء المغتربين

للحصول على استشارة قانونية عاجلة في شئون الهجرة واللجوء من هنا

ضع ايميلك هنا:

Delivered by FeedBurner

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: